مصراتة تشيّع عشرة من أبنائها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مصراتة تشيّع عشرة من أبنائها

19/03/2015
لا تكفوا مدينة مصراته عن تشييع جنازة أبنائها الذين قضوا في جبهات القتال القتلى هذه المرة تابعون لعملية الشروق العسكرية التي كلفها المؤتمر الوطني الليبي العام باستعادة السيطرة على موانئ تصدير النفط في منطقة الهلال النفطي والذين باغتهم مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية فجر الأربعاء عند أحد حواجز التفتيش في منطقة النوفلية شرقي مدينة سرت غدروا بيهم وقتلوهم ولكن الشباب قوات فجر ليبيا ردوا عليهم ردود فعل قوية عليهم ودمروا كثير من آلاتهم القتلى كلهم في العشرينيات من عمرهم أو أقل مصاب جلل كما يقول المشيعون إلا أنه لن يثنيهم عن مواصلة السعي لتصحيح مسار الثورة في ليبيا واستكمال تحقيق أهدافها وهذا الخبر حقيقة لهذه المدينة عودة الحقيقة على هذه الآلام وهذه النكبات للاسف الشديد ولكن هذا كله من أجل ليبيا من أجل محاربة الإرهاب والإرهابيين وحرب بقايا أزلام النظام السابق من أجل تصحيح مسار ثورة 17 فبراير لتعود للهدف الحقيقي ولا تتحقق هدافها وننشد ليبيا جديدة خالية من العقبات والمعوقات في أحد مستشفيات مصراته تمكث أحدى ستة عشرة جثة لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في ثلاجة حفظ الموتى القتلى سقطوا خلال المواجهات مع قوات فجر ليبيا في منطقة هراوة شرقي مدينة سرت ورغم أن زيهم موحد تبين ملامح ثلاثة منهم على الأقل أنهم غير ليبيين تقوم الأجهزة الأمنية التابعة للمؤتمر الوطني العام بمحاولة التعرف على هوية هؤلاء القتلة من خلال فحص بطاقات هوياتهم وهواتفهم النقالة التي كانت بحوزتهم أثناء سقوطهم في المواجهات وتشهد المنطقة الممتدة من سرت غربا حتى بن جواد شرقا توترا ومواجهات متقطعه بين الكتائب التابعة لرئاسة الأركان المنبثقة من المؤتمر الوطني العام ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين استعدادا للدخول إليها واستعادة السيطرة على مؤسسات الدولة محمود عبد الواحد الجزيرة