لعبة "البوزكشي" تحظى بشعبية كبيرة في أفغانستان
اغلاق

لعبة "البوزكشي" تحظى بشعبية كبيرة في أفغانستان

19/03/2015
الخيل في نواصيها الخير هكذا كانت وكذلك ستبقى وأفغانستان ليست استثناء يملك حاج مقيم أكثر من عشرين حصان يعاملها كما يعامل أبناءه ليس في الأمر أي مبالغة يوم الجمعة يوم عيد يجمع أفراد عائلة حاج استعدادا للمنافسة الأسبوعية البوسكاشي لعبة قديمة في آسيا الوسطى وفي مزار شريف هي هواية الكثيرين حتى الفقراء يشاركون في هذه اللعبة بما يتوفر لديهم الجبنداز أو الفارس حياة الله خان يعرف أن إعداد الحصان للمنافسة لا يقل أهمية عن استعداده هو هنا في الميدان القوة البدنية للخليج وشجاعة الفارس أمران لا غبار عليهم لكن لكل جواد كبوة تنافست اليوم لأربع ساعات استمتعت كثيرا المنافسة كانت قوية وآل الفوز إلى ستة أو سبعة من زملائه البوسكاشي وإن كان يبدو مثل لعبة البولو المشهورة فالأمير الحق في المشاركة بالعدد الذي يشاء من الفرسان كما يمكنه تغيير الخيل والفرسان والدخول في أي لحظة من زمن المنافسة الذي عادة ما يتجاوز 4 ساعات اليوم مسابقة أسبوعية للعبة البوسكاشي ويشارك فيها نحو 300 حصان ومعظم المشاركين فيها من الفرسان المشهورين في هذه المدينة العجل الذي عادة ما يحل محل الماعز نظرا لوزنه يترك في الماء والملح ليومين قبل موعد المنافسة الأمن هاجس الأفغان ينتابهم حتى أثناء المؤتمر إضافة إلى جائزة الرسمية يغدقوا أمراء وملاك الخيول على الجبنداز أو الفارس بالهدايا التي غالبا ما تكون اكثر قيمة من الجائزة الرسمية سعيد بخفة الجزيرة مزار شريف أفغانستان