الصراع في سوريا.. من المستفيد من نشأة تنظيم الدولة؟
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: سيعقد اجتماع لوزراء خارجية ورؤوساء الأركان للتحضير لمؤتمر وطني سوري في سوتشي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الصراع في سوريا.. من المستفيد من نشأة تنظيم الدولة؟

19/03/2015
خطوة إلى الأمام واثنتان أو أكثر إلى الخلف هكذا يمكن وصف المواقف الدولية من نظام بشار الأسد منذ بداية الثورة السورية ففي البداية ثارت الحماسة لدى دول غربية حتى ظن أن نتدخل العسكرية للإطاحة بالأسد أصبح مسألة وقت لكن بعد حين تبين أن تلك الحماسة ما هي إلا زوبعة في فنجان تبرز إلى السطح كل ما ارتكبت فظاعة أو مجزرة من جانب نظام الأسد يتذكر العالم عندما قرع طبول الحرب بعد مجزرة الغوطة في شهر أغسطس آب عام ألفين وثلاثة عشر عندما قصف النظام السوري المدنيين بصواريخ كيميائية أدت إلى مقتل المئات تحركت آنذاك أساطيل بحرية وتصاعدت لهجة التهديد ثم تراجعت واستعيض عنها لاحقا بقرار من مجلس الأمن يحتم على سوريا تسليم ترسانتها الكيميائية فتنفس بشار الأسد الصعداء لا شك أن هذه المواقف المترددة أعطت النظام السوري مزيدا من الوقت كي يرتب أوراقه ويبحث عن مخرج لا يضمن بقاءه في السلطة وحسب بل يجعله شاركا في استقرار المنطقة فإذا كان في الأمس القريب غير ذي صلة سياسيا أمس اليوم شريك لا مفر منه فيما يبدو أنها حرب كونية على تنظيم الدولة الإسلامية الذي نشر الذعر في الصدور بعد مشاهد الذبح والحرق التي بثتها آلته الإعلامية أفلام بتقنية عالية طوت إلى حد بعيد الفظاعات التي ارتكبها نظام بشار هكذا تبدلت الأولويات في الغرب ما أعطى الخلفاء في الشرق روسيا والصين الداعمين الرئيسيين لدمشق الشرعية لمواصلة دعم حاكمها بلا حرج من أفعاله كما لم تعد أمريكا ودول الغرب تعير اهتماما الانتهاكات الأسد قدر اهتمامها بمحاربة تنظيم الدولة عندها شكل تحالف دولي ضد التنظيم تحالف أريد له أن يضرب لكن دون أن يسدد باللكمة القاضية على الأقل في المستقبل المنظور في هذا الوقت أصبح مسمى الجيش الحر منسيا في القاموس السوري لتشرع واشنطن وأنقرة في تدريب بضع آلاف ممن تصفانهم بمقاتلين معتدلين بغية المشاركة في المجهود ضد مقاتلي تنظيم الدولة أولا ومحاربة جيش الأسد ثانيا إعادة ترتيب للأولويات أعطت أربعة نواب فرنسيين جرأة لزيارة دمشق ولقاء الأسد بذريعة الخطر الداهم الذي يمثله تنظيم الدولة ذريعة ربما تكون وهي ذاتها التي دفعت المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى القول بأن بشار الأسد هو جزء من الحل