الجيش واللجان الشعبية يستعيدان السيطرة على مطار عدن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش واللجان الشعبية يستعيدان السيطرة على مطار عدن

19/03/2015
سريعا أنهت اللجنان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التمرد الذي قاده عبد الحافظ السقاف قائد قوات الأمن الخاصة فر السقاف وعدد من جنوده إلى جهة مجهولة بعد تمكن الجيش واللجان الشعبية من السيطرة على مطار عدن والأحياء المحيطة به ثم امتدت المواجهات إلى معسكر قوات الأمن الخاصة الذي دخلته طلائع اللجان الشعبية حسم الرئيس هادي أول تمرد عليه في عدن معركة بعد معارك ضارية استمرت يومين قادها وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في اتجاه مزيد من تثبيت الأوضاع في محافظة عدن لمصلحة هادئ تمرد قوات الأمن الخاصة أثبت أن عدا ليست استثناء فالحوثيون هددوا مرارا بخلط أوراق اللعبة وقلب الطاولة على الجميع بصرف النظر عما إذا كانوا قادرين فعلا على حسم أي معركة مستقبلية في الجنوب لمصلحتهم هل اجتازت عدن اختبارها الأمني الأول سؤال يطرح على عجل غير بعيد عن تداعيات الأزمة وانسداد الأفق أمام جميع المبادرات المطروحة من أجل التوصل إلى حل سلمي فتأمين عدن والجنوب إجمالا مطلب ضروري لإدارة الأزمة لكنه لن يكون نهاية المطاف وفقا للكثير من أنصار الرئيس هادي الذين يجمعون على أن الطريق مازال طويلا لإرجاع اليمن إلى ما كان عليه قبل الحادي والعشرين من سبتمبر الماضي حين استولى الحوثيون على صنعاء