عائلات عراقية نازحة تعجز عن إثبات هويتها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

عائلات عراقية نازحة تعجز عن إثبات هويتها

18/03/2015
تنكأ يوميا الجراح النفسية لدى حامد النازح مع أسرته من الفلوجة إلى منطقة شقلاوة إذ ليس لديه من الأوراق الثبوتية سوى جواز سفره وذلك لأنه اضطر إلى الهرب من منطقته تحت نيران القصف لذا يحاولوا يوميا مراجعة بعض المنظمات عله يحصل على بعض المساعدات التي حرم منها أو يجد حلا لمشكلة قضاء شقلاوة الذي يتألف من خمسين نواحي استقبل حتى الآن أكثر من ثمانية آلاف نازح من مناطق المواجهات المسلحة هذه الأعداد ضاعفت من حجم المسؤولية بالنسبة إلى منظمات الإغاثة والهيئات الحكومية العاملة في المنطقة المشكلة بالنسبة لعدم وجود الأوراق الثبوتية للنازحين حيث إن قسم كبير منهم لم يستطيع جلب مستمسكاتهم الرسمية من مناطقهم الساخنة وتم الاتفاق مع الحكومة المركزية وبعض الجهات المعنية بفتح مكاتب لإصدار الجنسية أو الأوراق الثبوتية للنازحين في محافظة أربيل تسيير الأمور الحياتية والحصول على لقمة العيش بالنسبة إلى العائلات النازحة يتوقف على الجهود الحكومية والإغاثية التي لم تجد حتى الآن حلولا حاسمة فيما يخص مسألة إثبات الهوية يقول مسؤولون إن أكثر من ألفي عائلة نازحة في منطقة شقلاوة لم تتلقى أي معونات وبناء تبقى مشكلة تلك الأسر عالقة بين إثبات الهوية واستكمال الإجراءات الرسمية المطلوبة ستير حكيم الجزيرة شقلاوة