تقرير يتهم مليشيات بإحراق قرى بمحافظة صلاح الدين بالعراق
اغلاق

تقرير يتهم مليشيات بإحراق قرى بمحافظة صلاح الدين بالعراق

18/03/2015
عندما يأخذ القتال منحى طائفيا لا تبقى للحرب معايير هذا إن وجدت أصلا والمثال الصارخ ما يحدث في العراق وكشفت عن جانب منه منظمة حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش هذه بلدة آمرلي في محافظة صلاح الدين هنا كانت الحياة طبيعية حتى حين وحتى بعد دخول بعض أفراد تنظيم الدولة الإسلامية كما يقول السكان انسحب تنظيم الدولة من قرى أمرلي لكن البديل وهم مليشيات عراقية مختلفة منها الحشد الشعبي دخلوا أمرلي بصورة استفزازية غالبية أهالي أمرلي من العرب السنة وبالتالي فإن انتشار شعارات طائفية تتوعد بالثأر خلقت جوا مشحون بالخوف وهكذا رحل الجميع تقول المنظمة إن المليشيات نهبت ممتلكات المدنيين وبعد ذلك أحرقت وفجرت المنازل بشكل مقصود قريتان على الأقل دمرتا بشكل كامل لم يتوقف الأمر عند النهب والتدمير بل وثقت المنظمة اختطاف 11 رجلا وقال أحد الضباط القوة الأمنية التي رافقت فريق المنظمة إن سبعة وأربعين قرية دمرتها الميليشيات والشهادات التي جمعتها المنظمة تؤيدها صور نشرتها على الإنترنت تظهر حجم الدمار الذي لحق ببعض القرى المحيطة بمدينة آمرلي من خلال المقارنة بين صور قديمة وأخرى حديثة وفي الختام طالبت المنظمة الحكومة العراقية بكبح جماح الميليشيات لكن تبقى هذه المطالبة واحدة من عشرات بل ربما مئات لم تؤخذ في الحسبان وكأن مخطط التدمير لا يتأثروا ولا يقبل التأثير فيه