القيادة الفلسطينية تعمل على زيادة عزلة إسرائيل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القيادة الفلسطينية تعمل على زيادة عزلة إسرائيل

18/03/2015
لم يستيقض الفلسطينيون على جديدة ذات حكومة الاحتلال التي اضطروا إلى التعامل معها خلال الأعوام الماضية بات من شبه المؤكد أنها ستقود إسرائيل وترسم سياساتها خلال الفترة المقبلة بفارق بسيط أن قوة الليكود تعززت المطلوب من القيادة إنها تعيد النظر في جميع الاتفاقيات اللي حدثت مع الإحتلال وعلى وجه الخصوص إتفاقية أوسلو وما تبعها من إتفاقيات إقتصادية لا أوهام في نظر الفلسطينيين فاليمين الإسرائيلي سيمضي في سياسة الاستيطان الذي تصاعد خلال العام الماضي بنسبة أربعين في المائة ولم يطرأ تغيير على سياسة الاقتحامات والاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال رسميا بدر الدفع للسلطة الفلسطينية دبلوماسيا وإن كان من الصعب إخفاء وخيبة أمل بعض الأوساط السياسية التي كانت تأمل في تغيير خاصة وأن نتنياهو خلال أعلنا صراحة قبيل الانتخابات أنه لن يسمح بإقامة دولة فلسطينية ماسنسعى إليه هو زيادة عزلة إسرائيل زيادة الضغط عليها زيادة مقاطعتها أي حكومة قادمة الجانب الفلسطيني سيتعاطى معها على أساس أن الحكومة اختارها الشعب الإسرائيلي حركة حماس من جانبها رأت الفارق بين الحزبين إسرائيليا وآخر فوز حزب يميني يدلل على أن المجتمع الصهيوني المحتل هو ذاهب باتجاه مزيد من التطرف والإرهاب لكن نؤكد على ضرورة أن يتخذ قادة الاحتلال العبرة والعظة من هزيمتهم في المعركة الأخيرة فحكومة جديدة بزعامة نتنياهو ستعزز فرص توجه الفلسطينيين إلى محكمة الجنايات الدولية التي يصبحون عضوا فيها مطلع الشهر المقبل ويعزز الدعوات إلى تنفيذ قرارات المجلس المركزي بوقف كافة أشكال التنسيق مع إسرائيل لن يذرف الفلسطينيون الدموع على خسارة الوسط ولن يفرح بعودة نتانياه ربما يعزون أنفسهم أن حكومة يقودها اليمين ستبقي إسرائيل في عزلة دولية بينما تحقق لهم دعما دوليا شيرين أبو عاقلة الجزيرة رام الله