تجنيد آلاف من شباب محافظات الجنوب باليمن
اغلاق

تجنيد آلاف من شباب محافظات الجنوب باليمن

15/03/2015
يتزاحم هؤلاء الشبان أمام مبنى المجلس المحلي وسط مدينة عدن فالسلطات المحلية بدأت إجراءات قبول التحقيق ألف وستمائة وخمسين شابا للتجنيد على مستوى المدينة يشمل القرار ثلاث محافظات أخرى هي لحج وأبين والضالع بمجموع خمسة آلاف وخمسمائة مجند بالإضافة إلى ضم ثلاثة آلاف شاب إلى صفوف اللجان الشعبية التي نقلوا إليها بمهام أمنية كحماية بعض المنشآت الحكومية ومساندة الجيش في بعض المناطق نحن لا ندق طبول الحرب ولكن اليوم مع الحرب ولكن طبعا تأتي هذه في ظل إجراءات أمنية من أجل دعم ورفد الأجهزة الأمنية في مدينة عدن وفي مدن أخرى في محافظات الجنوب بكادر الشباب بطواقم أمن يستطيع من خلاله أن يعزز الأمن وتأتي خطوة فتح باب التجميد لتعزيز الجبهة الرئيس هادي أمام انقلاب جماعة الحوثي فالجيش اليمني الذي يوصف بالجيش المتعدد الولاءات إذا بدوره في عدة مشاهد من اتصالية ومهمة انتهت بسيطرة جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء دون مقاومة حقيقية إذن وصل صانع القرار ممثلا وحلفاؤهم غلى حسم الأزمة السياسية والعسكرية القائمة حاليا عسكريا وأمنيا بالتأكيد الرئيس هادي سيلجأ إلى اتخاذ تدابير أمنية دفاعية من الجنوب وفي سياق هذا التحشيد جاء موكب قبلي من محافظة شبوة للقاء الرئيس هادي في عدن وأبدت قبائل بني هلال استعدادها للمساهمة في حماية مدينة عدن مما يعطي مؤشرا إلى أهمية الدور الذي تقوم به القبائل في دعم الشرعية ولأن الجيش بدا عاجزا عن حماية هيبة مؤسسات الدولة وتراجعها أمام الميليشيات المسلحة كان لابد للرئيس هادي من اتخاذ خطوات من أجل تدعيمه بضخ دماء متطوعين جدد قال من أجل مواجهة تمدد جماعة الحوثي الجزيرة عدن