انتهاكات ضد عراقيين ترتكبها مليشيات الحشد الشعبي
اغلاق

انتهاكات ضد عراقيين ترتكبها مليشيات الحشد الشعبي

15/03/2015
وجه آخر لمعارك محافظة صلاح الدين العراقية تكشف عنه فيديوهات موقع الربيع العراقي ففي أجواء يغلب عليها الانتقام والتشفي يدهسوا ما قيل إنهم أفراد من مليشيا الحشد الشعبي رجلا عراقيا بدبابة ولا يعلموا بالضبط ما إذا كانت عملية الدهس قد تعرض لها الرجل حيا ام بعدما فارق الحياة ولا يفقد ذلك بشعة إلا هذه الصور التي تظهر ما قيل إنها عملية حرق لشخص آخر في محافظة صلاح الدين وكسابقتها لا يعرف إن كان الضحية قد أحرق حيا أم ميتا أيا يكن الأمر فإن اتهامات رافقت دوما تلك الميليشيات التي سبق وأن ارتكبت فظاعات موثقة في عدة مناطق سنية جرى استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية انتهاكات تتهم الحكومة العراقية بالتغاضي عنها وأحيانا حتى بالتورط فيها ولعل ذلك ما دفع محافظ الموصل أثيل النجيفي إلى القول إنه يحبذ عدم مشاركة قوات الحشد الشعبي في عملية تحرير الموصل لأنها بحسب تعبيره ستؤذي مشاعر أهالي المدينة في تكريت حيث القتال معلق منذ يوم الجمعة الماضي دارت مناوشات على تخوم المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة تركزت أساسا في طرفيها الشمالي والجنوبي يقول الجيش العراقي إنه ينتظر تعزيزات عسكرية لم تصل بعد قبل التقدم نحو وسط تكريت ويعترف قادته بوجود عقبات كبيرة بينها قنابل وعبوات ناسفة زرعها التنظيم الذي فرض معارك شوارع يبدو التفوق فيها لصالحه حتى الآن لكن مخاوف القوات المهاجمة قد تزداد أكثر مع تأكيدي سلطات إقليم كردستان إستخدام تنظيم الدولة غاز الكلور ضد مقاتليها بداية العام الحالي وأن الاستنتاج تم التوصل إليه في مختبر أوروبية حلل عينات من التربة والملابس أخذت غداة محاولة التنظيم تفجير سيارة ملغومة في الثالث والعشرين من يناير كانون الثاني الماضي كما جرى العثور على عدة اسطوانات تحتوي الكلور قرب مكان التفجير لكن أخطر ما جاء في تقرير السلطات الكردية هو اشتباها في أن التنظيم يستخدم أيضا مواد كيمياوية في معاركه الحالية حول مدينة تكريت حيث أمكن رؤية أعمدة الدخان البرتقالي في فيديوهات عن تلك المعارك