البارزاني يرحب بتسلح العشائر العربية في نينوى
اغلاق

البارزاني يرحب بتسلح العشائر العربية في نينوى

15/03/2015
رئيس إقليم كردستان العراق الذي بدأ متشنجا في بداية كلامه لم تمر عليه سوى دقائق حتى بدت عليه علامات السرور عقبة تجاوب شيوخ العشائر العربية في غربي نينوى مع دعوته لمنع عودة كل ما يمت بصلة إلى تنظيم الدولة الإسلامية إلى هذه المنطقة المواطنون الذين رفضوا موالاة داعش يجب أن يعيشوا بكامل الحرية ويشعروا بالكرامة أما الذين ذهبوا مع داعش أود أن تكون رسالتي واضحة وصريحة لا يمكن أن يعودوا إلى هذه المناطق طغى مطلب تسليح أبناء العشائر العربية وتشكيل فوج خاص بهم لحماية مناطقهم على هذا الإجتماع وحظي بتأييد البارزاني الذي اشترط أن يكون تحت لواء وزارة البيشمركة دون غيرها طلبنا من السيد الرئيس تشكيل فوج من العشائر العربية من أجل مشاركة إخوانهم قوات البشمركة في الدفاع عن مناطقنا ومسك الأرض السيد الرئيس تجاوب معنا وانطانا كلام إنشاء الله شيء راح يحصل ومتفائلين بالخير إن شاء الله أخذت قضايا القرى العربية المنهوبة والمدمرة وتهجير واعتقال الكثير من سكانها جانبا كبيرا من نقاشات شيوخ العشائر العربية مع البارزاني الذي تحاشى الخوض في تفاصيلها معتبرا إياها من اختصاص القضاء أنا لا يمكن أن أبتز رئيس الإقليم بوعد بإطلاق سراح معتقل قبل عرضه على القضاء حتى نكون منصفين وصادقين بشكل عام اتفق المجتمعون على إيجابية هذا اللقاء الذي يبدو أنه خطوة أولى على طريق مليئ بآثار حرب ما تزال مشتعلة وعودهم بتسليح العشائر العربية وأخرى بإيصال الخدمات وإعادة إعمار ما تهدم من قرى هو ما خرج به شيوخ عشائر غرب نينوى من اجتماعهم مع رئيس الإقليم ولكن دون تحديد سقف زمني لكل هذه الوعود امير فندي الجزيرة غربي نينوى