اختتام الدورة السنوية للبرلمان الصيني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختتام الدورة السنوية للبرلمان الصيني

15/03/2015
في جلسته الختامية أكد البرلمان الصيني على الاستمرار في مكافحة الفساد المستشري في أجهزة الحزب والدولة وقر المشرعون إعادة هيكلة واسعة النطاق لمؤسسات الدولة الكبرى والتي أنهكتها البيروقراطية والفساد الادراي كما تبنت أعلى هيئة تشريعية في البلاد نظرية المناهج الاستراتيجية الشاملة للرئيس الصيني شي جينبينغ وذلك بترسيخ حكم القانون والتعزيز الشامل للانضباط داخل الحزب خطط كثيرة وحلول أقرها البرلمان لمشاكل لم يتغير بعظمها في الصين منذ سنين ما يضع علامات استفهام على إجراءات الحكومة المتبعة لحل أزمات باتت مزمنة ما زالت الفجوة بين الريف والحضر في اتساع ومازال الفقير في الصين يزداد فقرا بينما سوق الأغنياء للسلع الفاخرة تزداد ضخامة وعلى الرغم من اصطياد القيادة الصينية للعديد من نمور وثعالب الفساد في البلاد خلال الأعوام الأخيرة فإن ظاهرة استغلال النفوذ وتلقي الرشى مازالت تهدد الحزب والنظام عندما نسمع أو نرى في الأخبار عن ملاحقة الحكومة لبعض الفاسدين نشعر بالرضى وذلك أمر لابد منه خاصة أولئك المتهمين بالفساد داخل الجيش لعل لكثرة قرارات الحكومة الصينية والبطء في تنفيذها على مدى الأعوام الماضية دفع العديد من المراقبين لوضع الإصبع على الجرح قرارات الإصلاح بحاجة لأن تكون قابلة للتنفيذ في فترة يجب أن تكون محددة ونظريات الإصلاح لابد أن تمس حياة المواطن بشكل مباشر وتحدث تغييرا حقيقيا في معيشته لإفساح المجال أمام إصلاحات حاسمة في مجالات رئيسية استعدت الحكومة الصينية لتحمل نمو اقتصاديا أقل تسارعا خلال العام الحالي بنسبة سبعة في المائة لكن الموازنة العسكرية الصينية تحضير بمصادقة البرلمان على زيادة بعشرة في المائة لتصل إلى نحو 130 مليون دولار ناصر عبد الحق الجزيرة