أجواء من التفاؤل بلوزان بقرب الاتفاق بشأن الملف الإيراني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أجواء من التفاؤل بلوزان بقرب الاتفاق بشأن الملف الإيراني

15/03/2015
جولة لوزان في مفاوضات الملف النووي الإيراني لن تكون كسابقاتها هكذا يراها المتفائلون والمتشائمون على السواء فهي تعقد قبيل الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق سياسي سبق الإيرانيون المحادثات بالقول إن أي اتفاق لا بد أن يصادق عليه في مجلس الأمن ليصبح نافذا على الجميع خصوصا بعد تصريحات كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عرقجي بأن معظم الصعوبات تم تذليلها لن يوجد أي اتفاق نهائي ما لم يتم التفاهم على جميع المواضيع لذلك لن نقبل أي اتفاق الناقصين وغير شفاف وهذا شرط أساسي لتحقيق هدنة وسنتعامل على هذا الأساس في أي وقت كان بحيث لا يمكن قبول أي اتفاق ما لم يتضمن حل جميع القضايا الخلافية بوضوح من المفترض أن تستمر مفاوضات النظام حتى الجمعة القادم عشية عيد السنة الفارسية النيروز وهي مطالبة إيرانية بأن تحمل إشارات بنجاح المفاوضات لتعزيز قوة حضور طهران الداخلي والخارجي أما أمريكيا فإن نجح مفوضات لوزان ستمهد لحديث واثقل عن نجاح أوباما في حل أزمة ارقت واشنطن طويلا مما لا يمكن الجزم بخروج مفاوضات لوزان باتفاق بسبب ارتباطها بمهلة زمنية تنتهي خلال الشهر الجاري أتمنى أن توجد بدائل تفاوضية في حالة عدم حدوث صفقة لأن ذلك مرتبط بقضايا أخرى تعصف بالمنطقة مفاوضات لوزان تقرأ أمريكيا بأنها تعزز صمود مجموعة خمسة زائد واحد التي أحرزت بعض التقدم في جولة مونترو لكن الدبلوماسية الأمريكية تعاني هي الأخرى في تحديد بوصلة جولة لوزان بعد أزمة مجلس الشيوخ مع البيت الأبيض كما تعلمون فقد وضعنا موعدا نهائيا آخر هذا الشهر سنحاول فهم ما يجري في هذا الوقت الحرج ولا أستطيع أن أقول لكم هل نستطيع الوصول إلى اتفاق أم لا أو إذا ما كنا قريبين من ذلك بعد أربع عشرة جولة منذ اتفاق جنيف الرابع والعشرين من نوفمبر عام ألفين وثلاثة عشر تقف إيران والقوى العظمى على مساعةالحقيقة لإمضاء اتفاق بذلت مختلف الأطراف جهودا مضنية لإنجازه تصطدم جولة مفاوضات لوزان برؤية أمريكية لما تسميه الاتفاق الإطارية رفض إيرانية بأنه لا مناص من اتفاق واحد وشامل وأي كانت الاتفاقات فإن المؤكد هو دخول مفاوضات لوزان مرحلة المهلة الأخير لإبرام اتفاق سياسي قبل نهاية شهر مارس الجاري الجزيرة عيسى طيبي الجزيرة