الشيـخ حارث الضاري يوارى الثرى في عمّان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الشيـخ حارث الضاري يوارى الثرى في عمّان

14/03/2015
بعيدا عن مسقط رأسه في أبو غريب بالعاصمة العراقية نقل جثمان الأمين العام لهيئة علماء المسلمين العراقيين الشيخ حارث الضاري من إسطنبول إلى عمان علماء كثر انه مشيعون من شتى الجنسيات العربية والإسلامية يتقدمون قاضي القضاة في الأردن وإمام الحضرة الهاشمية الدكتور أحمد هليل شاركوا في الجنازة عقب استقبال شعبي للجثمان في مطار عمان في شرق العاصمة اكتظت المقبرة الإسلامية في سحاب المشيعين الذين مثلوا طيفا واسعا من الساسة وعلماء الدين الإسلامي وشيوخ العشائر العراقية وهو مايعبر عن شخصية الفقيد التي كانت تجمع ولا تفرق ولها خط في تحرير العراق لم يتبدل حسب ما قال متحدثون مشاركون في تشييع جنازته لم يساوم على بلده ولم يساوم على عقيدته على الرغم من المغريات التي حصلت وبإمكانه أن يتبوأ منصبا دنيويا ويسكت عن الحق ولكن شاء الله له أن يرحل وهو على حق ثابت هذه الخسارة ستعوظ لأن المنهج الذي أرساه حارث الضاري من خلال هيئة علماء المسلمين وأؤكد على هذه القضية منهج الهيئة هو المنهج الذي نعتقد أنه سيؤدي بالنتيجة لتحرير العراق مع كل القوى الوطنية المناهضة للاحتلال بمشاركة آلاف يمثلون جنسيات إسلامية عديدة وري جثمان الشيخ حارث الضاري الثرى بعيدا عن بلاده التي عمل طويلا من أجل سلامة أهلها ووحدة أراضيها حذا الضاري الحفيد حذو جده الشيخ ضاري المحمود في سيرة وإرثه إذ كان جده أحد أهم قادة ثورة العشرين في العراق وهو الذي قطع مع رجالية خط الإمداد عن القوات البريطانية عبر نهر الفرات وأوقعها في حصار طويل وكان الضاري الجد ومن ورائه قبيلة زوبع واسطة العقد بين جميع الثوار على اختلاف مشاربهم ومذاهبهم جمع الشيخ الدكتور حارث الضاري بين العلم والسياسة فله مؤلفات في العلوم الشرعية وباع في التدريس كما أسس هيئة علماء المسلمين في العراق وناهظ الاحتلال الأمريكي والتدخل الإيراني في بلاده وهذا ما جعله رمزا وطنيا مؤثرا في مقاومة الاستبداد متشابها في ذلك مع خط عائلتي وارثها حسن الشوبكي الجزيرة عمان