أربعة أحزاب عربية لانتخابات الكنيست بقائمة واحدة
اغلاق

أربعة أحزاب عربية لانتخابات الكنيست بقائمة واحدة

12/03/2015
في سابقة تخوض أربعة من الأحزاب العربية داخل الخط الأخضر انتخابات الكنيست الإسرائيلي ضمن قائمة واحدة من أجل تعزيز الصوت العربي للوقوف في وجه التمييز والاظطهاد اللذين يعاني منهما أكثر من مليون ونصف مليون عربي داخل الخط الأخضر القائمة استمرت إلى الشراكة وإبقاء كل من الأحزاب الأربعة محافظا على سياساته الداخلية قادة هذه الأحزاب ومنتسبوها يؤكدون أن الشراكة جاءت من أجل الحصول على مزيد من المقاعد قد يجعلهم الحزب الثالث في إسرائيل إن تمكنوا من الحصول على خمسة عشر مقعدا وعليه يصبحون قوة فاعلة تمكنهم من التأثير في سلك القضاء وأيضا في لجان الخارجية والأمن والمالية في الكنيست والأهم من كل ذلك لمواجهة ما يسمونه المد الصهيوني الفاشي والأحزاب اليمينية الإسرائيلية المتطرفة التي تهدد بطردهم إضافة إلى حماية المواطنين العرب من آلة البطش العسكرية مثلما حصل في أحداث أكتوبر تشرين أول عام 2000 الشعارات التي يرفعونها هي المساواة القومية والمدنية الديمقراطية والعدل الاجتماعي إضافة إلى تأييد حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية وقد أعدت القائمة المشتركة خطة عشرية لتحقيق ذلك كله وبينما ينفي قادة القائمة المشتركة أنها تشكلت لتجاوزه نسبة الحسم في سجل الانتخابات وهو ثلاثة فاصل سبعة في المائة يرى مراقبون أن التحالف شكلا لتجاوز هذه النسبة وأن هذه الشراكة لم تصمد كما يرى مراقبون أن قيام دول عربية ودولية بمد القائمة العربية بأموال هدفه سد الطريق أمام نتنياهو وتقليص فرص عودته إلى سدة الحكم أما المقاطعون للانتخابات الإسرائيلية فيرون أن تأثير النواب العرب في الكنيست شبه معدومل لانهم مهمشون ولا يشاركون في التوليفات الحكومية أبرز الحركات المقاطعة هي الحركة الإسلامية بجناحيها الشمالي بقيادة الشيخ رائد صلاح الحركة ترى أن الكنيست ليس أكثر من منبر احتجاج ون مشاركة أعضاء عرب في تشكل مادة تجميلية لوجه إسرائيل أمام العالم كما تؤكد على أن النواب العرب لم يتمكنوا من مواجهة السياسات العنصرية فضلا عن عجزهم عن درء أي حرب شنت على إخوانهم الفلسطينيين في الضفة الغربية أو قطاع غزة من أبرز التنظيمات المقاطعة أيضا حركة أبناء البلد وهي حركة قومية عربية ومن المقاطعين للانتخابات كذلك حركة كفاح التي انشقت عن التجمع الوطني الديمقراطي حركة أبناء البلد حثت الناخبين العرب على عدم التصويت من خلال هذه الأفلام فيلم يظهر رئيس الحكومة الإسرائيلية نتنياهو وهو يتحدث أمام الكونغرس الأمريكي ويتفاخر بما سماها ديمقراطية إسرائيل من خلال وجود أعضاء عرب في الكنيست كما ترى الحركة بأن الكنيسة هو جزء من إفرازات الفكر الصهيوني الذي يؤكد على يهودية دولة إسرائيل وأيا كانت النتائج فإن طريق النواب العرب داخل الكنيست لم تكن مفروشة بالورود كما أن ثقة كثير من الفلسطينيين داخل الخط الأخضر بالمؤسسات الرسمية والأهلية فقدت بفعل القمع والاضطهاد والتمييز جيفارا البديري الجزيرة القدس