اشتباكات عنيفة في أطراف مدينة تكريت العراقية
اغلاق

اشتباكات عنيفة في أطراف مدينة تكريت العراقية

11/03/2015
بمشاركة مستشارين عسكريين إيرانيين كما تقول حكومة العبادي تستمر الحملة العسكرية لاستعادة السيطرة على محافظة صلاح الدين وخصوصا تكريت وسط تحذيرات مستمرة من عمليات انتقامية على غرار ما قامت به ميليشيا العصائب في قرية البوعجيل قبل أيام آخر المعلومات الواردة من مصادر حكومية في المحافظة أن اشتباكات عنيفة تجري في الأطراف الشمالية الشرقية والغربية من المدينة وأن القوات الحكومية والميليشيات تواجه مقاومة عنيفة من قبل مسلحي تنظيم الدولة رغم القصف الجوي والمدفعي والصاروخي الذي يستهدفهم وبحسب مصادر أمنية فإن عبوات ناسفة وضعها التنظيم في جوانب الطرق وقناصين نشرهم على أسطح البنايات هو ما يعوق تقدم القوات المهاجمة خصوصا في حي القادسية شمال شرق المدينة ومناطق الهياكل ولديوم والصناعي غرابها ومحاولة من تنظيم الدولة لإظهار قدرته على الأخذ بزمام المبادرة مستغلا استرخاء القوات الحكومية والبشمركة بسبب انشغاله بمعارك صلاح الدين باغتت تنظيم الدولة القوات الحكومية والبشمركة بهجمات كان أوسعها هجوما تعددت محاوره في الرمادي ومحيطها بدئوها بسبعة عشر تفجيرا تنوعت بين سيارات ملغمة وأحزمة ناسفة ب لا أرقام محددة عن حجم الخسائر لكن مصادر من المدينة تفيد بمقتل وإصابة عشرات من قوات الأمن وعدد من مسلحي التنظيم آثار التفجيرات والاشتباكات تدل على ضراوة المواجهات التي شهدها مركز الرمادي حيث تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على مواقع جديدة في حي الحوز وشارعي المستودع وعشرين وسط المدينة ومواقع أخرى في مناطق طويل والصوفية والبعثة ولسجارية والبو عبيد بالتزامن مع هجوم الرماد الواسع كان تنظيم الدولة يشن هجوما آخر في مناطق تشكل جزءا من حزام بغداد الغربي وتفصلها عن الحدود الإدارية لمحافظة الأنبار الهجوم يبدو أنه وإفشال حملة عسكرية أطلقتها وزارة الدفاع بمشاركة الميليشيات واستمرت نحو أسبوع لاستعادة السيطرة على منطقة الكرمة يقول ناشطون في المنطقة إن تنظيم الدولة تمكن من إعادة سيطرته على مناطق سيطرت عليها القوات الحكومية والمليشيات خلال الأيام الماضية وأضاف إليها مناطق أخرى ما دفع القوات الحكومية والمليشيات إلى قصف الجرمة بدوافع انتقامية في أقصى الشمال الغربي من العراق شن تنظيم الدولة هجوما على مواقع البشمركة في ناحية السنوني شمال جبل سنجار وعلى مواقع أخرى جنوب الجبل وتقول مصادر الجيش ماريا إنها تمكنت من صد الهجمات وتكبيد التنظيم خسائر مادية وبشرية