مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة بالفلوجة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة بالفلوجة

10/03/2015
لليوم السادس على التوالي تتواصل المواجهات العنيفة بين وحدات الجيش العراقي بدعم من مليشيات الحشد الشعبي وبين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بلدة الكرمة شرقي الفلوجة القوات العراقية مازالت تحاول استعادة مناطق في محيط البلدة كان التنظيم قد بسط سيطرته عليها في الأيام الماضية في حين أسفرت الاشتباكات عن وقوع خسائر بشرية من الطرفين مصادر محلية قالت إن التنظيم اعتقل أكثر من 20 شخصا من أهالي بلدة الكرمة بتهمة تشكيلهم قوات من الصحوات لمواجهة التنظيم وفي محافظة صلاح الدين مسرح آخر للاشتباكات حيث أعلنت قوات الجيش عن تقدم احرزته باتجاه منطقة الفتحة جنوب مدينة بيجي وذلك بعد أن سيطرت على بلدة الحاوي قبالة ناحية العلم في مسعى إحكام حصارها على مسلحي التنظيم في مدينة تكريت التصريحات الحكومية في ضوء زيارة رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أتت واثقة بأن الموصل ستكون آخر معقل لتنظيم الدولة في العراق ولكنها عزفت على وتر تصريحات التحالف بأن لا جدولا زمنيا من الممكن تحديده وهو الأمر الذي ينبئ بحرب من المرجح أن تطول مقتنعين قناعة كاملة بأنه الموصل حاليا المعقل الأخير للإرهاب وأعتقد سيقاتلون قتال شرس ودفاع مستميت عن وجودهم في هذه المحافظة وكلها محسوب لها حساب ولكن بالنهاية وفي الأخير سيهزمون وسيقتلون في الموصل مليشيات الحشد الشعبي التي باتت جزءا رئيسيا من المعادلة على الأرض تتهم بارتكابها انتهاكات في مناطق عدة منها منطقة البوعجيل شرقي تكريت وهو ما دفع أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي إلى التحذير من ما وصفها بالعمليات الانتقامية ضد المدنيين حرب كر وفر إلى جدول زمنيا أو إستراتيجيات واضحة هذا ما تقوله مجريات الأحداث والتصريحات الرسمية وهو ما يترك البلاد في أزمة لا تلوح في الأفق نهاية قريبة لها