الإعلان عن توقف مشروع المليون وحدة سكنية بمصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الإعلان عن توقف مشروع المليون وحدة سكنية بمصر

10/03/2015
كان هذا هو الهدف وكان هذا هو المخطط إقناع الممول الخليجي بضخ مزيد من الدعم وتحسين صورة القوات المسلحة بعد الانقلاب مشروع عملاق لبناء مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل وبتمويل مصري خالص من خلال شركة أرابتك الإماراتية برئاسة حسن السميك في ظل وجود شركات مصرية عملاقة مشروع اعتبره المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي آنذاك هدية هو والقوات المسلحة للشباب المصري ولكن ماذا حدث أصدر السيسي قرارا رئاسيا في نوفمبر الماضي بتحويل الإشراف على المشروع من الإدارة الهندسية بالجيش إلى وزارة الإسكان مع تغيير مواصفاتهم الإسكان لمحدودي الدخل إلى إسكان الاستثماري لا يقدر عليه سوى الأغنياء لم تكن هذه المفاجأة الوحيدة للشباب بل كانت الصدمة الكبرى عندما أعلن رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بعد عام من توقيع البروتوكول عن توقف المشروع مؤقتا لعدم توافق وأسلوب الشركة مع شروط الدولة قرار التوقف أصاب قطاعا من الشباب بخيبة أمل كبيرة وفي المقابل لم يعول عليه آخرون توقف هذا المشروع قبل فترة وجيزة من عقد المؤتمر الاقتصادي الدولي يطرح تساؤلات عن استثمارات في مصر وهل مقدمة للشركة لم يكن كافيا علما بأنها حصلت على الأرض بالمجان أم أنه لم يكن هناك مشروع بالأساس وأن الهدف كان تسجيل لقطات من أجل الدعاية الانتخابية للسيسي كما حدث مع مشروعات وهمية أخرى أبرزها جهاز علاج الإيدز الشهير