أوباما يعلن أن فنزويلا تمثل تهديدا للأمن القومي
اغلاق

أوباما يعلن أن فنزويلا تمثل تهديدا للأمن القومي

10/03/2015
كان الأمر الرئاسي التنفيذي الذي يرى في فنزويلا مصدر تهديد للأمن القومي الأمريكي آخر موقف للرئيس الأمريكي ضمن الحرب الكلامية والتهم المتبادلة بين واشنطن وكراكاس منذ صيف العام الماضي في البيت الأبيض قال إن القرار مرده إلى فساد الحكومة الفنزويلية والانتهاكات التي تمارسها بحق المعارضين السياسيين وكان الكونغرس قد صوت أواخر العام الماضي على فرض عقوبات على سبعة مسؤولين أمنيين ويثير توقيت قرار أوباما تساؤلات لدى البعض فقد جاء بعد أقل من شهر على اعتقال محافظ كراكاس بتهمة التخطيط لانقلاب ضد الرئيس الفنزويلي وبعد أسبوعين فقط من اتهام الرئيس نيكولاس مادورو الإدارة الأمريكية بالتحريض على هذا الانقلاب بإشراف من نائب الرئيس الأميركي لا علاقة للقرار لتعليقات الرئيس فصياغته عمن رئاسي وتطبيقه يتطلب الكثير من الوقت خاصة وأن هذا الأمر ذهب إلى ما هو أبعد من قرار الكونغرس الإجراءات الداخلية لتنفيذ القرارات الرئاسية تتطلب وقتا قبل الإعلان عنها وكانت فنزويلا قد طلبت من واشنطن قبل أسبوعين خفض عدد بعثتها الدبلوماسية في كراكاس بنسبة تفوق ثمانين في المائة كما فرضت كراكاس على الأمريكيين تأشيرات دخول مشددة لم يتأخر رد فعل الرئيس اليساري البوليفاري حيث اتهم إدارة أوباما بمحاولة فرض الهيمنة السياسية والاقتصادية على بلاده متعهدا بالرد على ما سماه غطرسة الإمبريالية حديث أوباما مفاجئ لنا لا مجال للمقارنة قوات الجيش الفنزويلي بالأمريكي من غير المنطقي يعتبر فنزويلا مصدر تهديد للأمن القومي قد تهدد الاقتصاد الأمريكي أو الدبلوماسية لكن ليس الامن هذا الموقف المتطرف لأوباما أصابنا بالتنشط مقارنة بنهجه مع كوبا يذكر أن كراكاس هي خامس المصدرين النفط الذي تستورده أمريكا بسعة سبعة وخمسين ألف برميل نفط يوميا الموقف الأمريكي كثيرين خاصة وأنه صدر عن رئيس يتمسك بالحوار والدبلوماسية نهجا تجلى في تعامل إدارته مع الملف النووي لطهران وفي انفتاحها على كوبا بعد قطيعة دامت أربعين عاما وجد وقفي الجزيرة واشنطن