"مصر قريبة" حملة دعاية مثيرة للجدل بمصر
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

"مصر قريبة" حملة دعاية مثيرة للجدل بمصر

01/03/2015
كاستقبال الفاتحين يصور وصول الضيف الخليجي إلى مصر القريبة كما يقول عنوان الحملة الحكومية لاجتذاب السياحة العربية رئيس الوزراء إبراهيم محلب كان في مقدمة مدشني الحملة التي اهتمت بها وسائل الإعلام المحلية بشكل ملحوظ وأكد وزير سياحة أنها تهدف لجعل مصر قبلة السياح العربي لهذا العام والهدف الحقيقة هو أن نجعل من مصر إن شاء الله وجهة السياحة الأولى للسائح العربي لكن الأوبريت الغنائي المصاحب لإطلاق الحملة والذي حمل ذات العنوان مصر قريبة لم يرى في السياح العرب سوى الخليجيين فقط العمل الفني اثار الكثيرا من الجدل على ساحة التواصل الاجتماعي ورأى كثيرون في لقطاته وكلماته مهانة بالغة للشعب المصري الذي لم تعرض منه سوى مظاهر الفقر والبطالة والتسول لقطات كهذه بالتحديد اعتبرها متابعون كثر مهينة للمرأة المصرية باعتباري إيحاءاتها غير المباشرة انطلاق الحملة هو الأوبريت المصاحب لها في هذا التوقيت المبكر والبعيد نسبيا عن موسم الصيف اعتبره وزير السياحة استباقا إيجابيا لكن آراء أخرى رأت في التوقيت تزامنا مع الاستعداد لمؤتمر المانحين المرتقب منتصف مارس آذار وكأن الأوبريت والحملة كليهما يستجديان داعمي الخليجي تحديدا الذين يرجى عطاؤهم واستثماراتهم وخاصة بعد أن أظهرت التسريبات الأخيرة حكام مصر الحاليين بهيئة الحاسد المستعلي على الخليجي وأمواله الغزيرة مثل الرز هكذا صورت مصر استقبال ضيوفها الذين تضعهم فوق الرأس بينما تضع الكثير من شبابها تحت التراب هكذا استقبل قطاع عريض من المصريين هذا العمل الفني الذي رأوا فيه قفزا على آلامهم اليومية وتزييفا براقا للواقع المؤلم تغنى هذه الكلمات في أرض تشهد انقساما مجتمعيا غير مسبوق ويؤكد حكامها صباح مساء على حرب الإرهاب داخل الحدود وخارجها لعل هذه الانتقادات وغيرها جعلت الأوبريت الأخير يشكل برأي منتقديه تجليا جديدا لتوظيف الفن في تسويق سياسات الانقلاب وما بعده