اتفاق بربط الاتصالات بين جنوب السودان وكينيا ويوغندا وتنزانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتفاق بربط الاتصالات بين جنوب السودان وكينيا ويوغندا وتنزانيا

01/03/2015
الرغبة في الاستكشاف والبحث وكسب الرزق في عالم الإنترنت والاتصالات هي ما دفع نزار إلى خوض هذا المعترك غير أن ثمة تحديات عدة تواجه ورفاقه من جيل الشباب ممن يبحثون عن موطئ قدم لهم في هذا القطاع بجنوب السودان ونقول إنه وأن التسعينات إنه توفي الليلة فوروبي نقدر نعمل الأنترنيت عندنا بسيرفيس وساهم متاح للناس يعني بيليه حياته يريد دعما للأسعار السيارة التي زرناها اعتديتم على الثمن غالي غال إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي بات يسيطر على الحياة العامة والخاصة للأسف لا يزال يواجه صعوبات جمة في دولة جنوب السودان وهو ما تسبب في تدني نوعية الخ المقدمة للمستخدمين ويبلغ عدد المشتركين في خدمات الاتصالات نحو مليوني شخص من إجمالي عدد السكان المقدر بثمانية ملايين نسمة أما عدد مقدمي الخدمة يبلغ أربع شركات غير هذا الاتفاق بتشتغل بجانب ما في شغل بالكهرباء والتكاليف التي غلبت عليها صعب على شديد وتقول حكومة جنوب السودان إنها ستعمل مع شركائها الدوليين وشركات الاتصالات على توفير مزيد من فرص العمل للشباب في مجال التكنولوجيا والإنترنت مساع حكومية تدفعها على ما يبدو الرغبة الملحة في طرق مجالات جديدة لتعزيز الأداء الاقتصادي في بلد يعيش معظم سكانه على أقل من دولار في اليوم رغم ثرواته الطبيعية تجيزها الدولة بروجاكت سولتو توفير الألياف الضوئية أحد مشاريع المقبلة لأن السودان سيتسقبل ثقافة الإنترنت في البلاد ونحن نريد بشبابنا أن يكون المخترعين هذا سيساعدهم في المنطقة ليكون محترفي أنشطة البناء التي ستوفر لهم الوضع في الريف والحضر أضحى حضور التكنولوجيا والاتصالات يزداد يوما بعد يوم وقد تجاوز وحضورهم الجانب الترفيهي إلى كونهما بات مصدرا اقتصاديا ومرتكزا لحركة الحياة اليومية غير العوامل تشغيل تلك التكنولوجيا هي التحدي الذي يواجهه جنوب السودان هيثم عويد الجزيرة جبهة