مقتل جنرال في الحرس الثوري الإيراني بمعارك وسط العراق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل جنرال في الحرس الثوري الإيراني بمعارك وسط العراق

08/02/2015
يتوالى وصول مزيد من توابيت العسكريين الإيرانيين إلى طهران قادمة من ميادين القتال في العراق وخصوصا سامراء آخر هذه التوابيت حمل جثمان جنرال في الحرس الثوري الإيراني يدعى سيد رضا حسيني مقدم خبر مقتل حسيني مقدم تناقلته بعض وسائل الإعلام الإيرانية غير الرسمية ووسائل التواصل الاجتماعي أوضحت أنه قتل خلال دفاعه عن ما وصفتها بالعتبات المقدسة في سامراء ضد من سمتهم عناصر التكفير والإرهاب إذن شيعت إيران الثالثة جنرال لها يعلن مقتله في العراق خلال سبعة أشهر حيث يخوض الحرس الثوري الإيراني معاركه تحت شعار الدفاع عن العتبات المقدسة قبله بأسابيع أعلنت ميليشيا بدر بقيادة هادي العامري وعبر صفحتها في الفيسبوك عن مقتل الجنرال الإيراني مهدي نوروزي قالت منظمة بدر حينها إن نوروزي هو قائد العمليات الخاصة في المنظمة وإنه قتل خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سامراء لكن وكالة فارس الإيرانية نعته باعتباره فردا في قوات التعبئة المعروفة بالباسيج قبل مقتل نوروزي كان الحرس الثوري الإيراني قد تلقى ضربة نوعية بفقده مسؤول عملياته في العراق الجنرال حميد تقوي وهو من قدامى المحاربين الإيرانيين في الحرب مع العراق خلال ثمانينات القرن الماضي وقد قتل أيضا قرب سامراء برصاص قناص في تنظيم الدولة الإسلامية وبينما نعته ميليشيا طلائع الخراساني بصفته قائدا لعملياتها العسكرية نعته وزارة الدفاع الإيرانية بصفته مستشارا عسكريا في الحرب ضد تنظيم الدولة قائلة إنه أنها بإشراف خدمته الطويلة من أجل رفعت الثورة الإسلامية الإيرانية بحسب تعبيرها وتنفي إيران باستمرار وجود قوات عسكرية لها تحارب على الأرض في العراق لتقول بدلا من ذلك إن رجالها هناك ليسوا أكثر من مستشارين عسكريين للقوات العراقية لكن صور المعارك هو أنباءها يكشفان يوما بعد آخر عن دور عسكري لإيران يتجاوز حد المشورة إلى المشاركة الفعلية في القتال