شخصيات حوثية تتولى مناصب مهمة بعد الانقلاب
اغلاق

شخصيات حوثية تتولى مناصب مهمة بعد الانقلاب

08/02/2015
كانت تلك ساعة الصفر التي قفزت على على اثرها أسماء حوثية إلى دائرة الضوء كونها الممسكة فعلا بحكم اليمن عقب إعلان الانقلاب محمد علي الحوثي إسم بارز على الساحة اليمنية بقوة شحيحة هي المعلومات المتوفرة عن الرجل المكنى بأبي أحمد الحوثي إلا أن المؤكد أنه من قادة الصف الأول في للجماعة وفقا لمصادر إعلامية ذهب في مرحلة ما من حياته إلى إيران والتحق وتدرب على يد الحرس الثوري الإيراني لكن طبيعة نشاطاته في إيران ظلت محاطة بطوق من السرية أصبح محمد الحوثي حاكما لليمن بالمعنى الرسمي منذ قام الحوثيون بحل البرلمان والاستيلاء على السلطة وتسميته رئيسا للجنة الثورية العليا التي منحت صلاحيات إدارة شؤون البلاد ثاني الشخصيات الحوثية التي قفزت إلى دائرة الضوء عبد الله يحيى الحاكم المعروف بأبي علي الحاكم هو القائد الميداني لجماعة الحوثي ويصف بالرجل الثاني في الجماعة بعد زعيمها عبد الملك وعقب انقلاب الحوثيين شغل الحاكم عضوية اللجنة الأمنية العليا كما اطلع بدور محوري في حروب العقد الماضي إبان الحرب الأولى بين الجيش والحوثيين عام 2004 اعتقل الحاكم في صنعاء ثم فر من السجن وقاد أبو علي الحاكم معارك الحوثيين ضد الجيش اليمني في محافظة عمران عام ألفين وأربعة عشر أدرجت لجنة العقوبات الأممية في مجلس الأمن اسمه ضمن قائمة عقوبات بتهمة عرقلة الانتقال السياسي للسلطة في اليمن أما ثالث الأسماء الهامة في واجهة اليمن بعد الانقلاب الحوثي فهو محمود الجنيد بعد يومين من الانقلاب اقتحم مسلحون حوثيون مكتب الرئاسة ويعلنون تعيين محمود الجنيد ممثل الجماعة في مؤتمر الحوار مديرا لمكتب الرئاسة خلفا لأحمد بن مبارك لا تعرف بعد هوية أو مؤهلات المدير الجديد لمكتب رأس السلطة في اليمن لكن مصادر تؤكد أنه أحد قادة الحوثيين هناك أيضا وجوه أخرى كثيرة لم تظهر أمام الأضواء بعد وأبرزها أعضاء ما يسمى اللجنة الثورية العليا الكيان الذي لايزال غامضا حتى وهو يتولى دفة الحكم اليمن