تنظيم الدولة ينسحب من 120 قرية بمحيط عين العرب
اغلاق

تنظيم الدولة ينسحب من 120 قرية بمحيط عين العرب

08/02/2015
شرقا وجنوبا وغربا تتقدم القوات الكردية المدعومة بفصائل من المعارضة السورية المسلحة وسلاح طيران التحالف الدولي في محيط عين العرب كوباني حيث كانت وحدات حماية الشعب أعلنت عن سيطرتها مع من يؤازرها على عشرات القرى التي كان تنظيم الدولة يتمركز فيها في معارك قالت القوات الكردية إنها قتلت عددا من مقاتلي التنظيم فيها بيد أن روايات السكان المحليين تتحدث عن قيام تنظيم الدولة الإسلامية بالإنسحاب من غالبية القرى التي أحكمت القوات الكردية قبضتها عليها دون أن تخوض أي اشتباكات وتعزيز نقاط محددة في تل أبيض في محافظة الرقة التي تشكل حجر أساس للتنظيم في مناطق سيطرته على طول الحدود مع تركيا وقالت الفصائل الكردية إنها على مشارف جسر قره قوزاق بعد سيطرتها على صوامع صرين وتلة الطيارة وباتت على بعد سبعة كيلومترات عن مدينة جرابلس ذات البوابة الرئيسية مع تركيا في ريف حلب الان متواجدون على قرب نهر الفرات وإن شاء الله اليوم بأذن الله تعالى سنكون على على جسر قره قوزاق وبإذن الله سبحانه وتعالى سوف نزحف ونطالع الخوارج من سوريا ونلحقهم للعراق وإلى أي دولة يتواجدون فيها الخوارج في الوقت الذي تبدو فيه معنويات الفصائل الكردية مرتفعة يبقى من الصعب فهم ما جرى في ظل انسحابات متتالية لتنظيم الدولة الإسلامية لم يقم بها التنظيم خلال أربعة أشهر خاض فيها أعنف المعارك مع الخصوم ذاتهم وخسر فيها مئات المقاتلين ما يطرح تساؤلا هل يعيد التنظيم نشر قواته أم أن نتائج غارات التحالف الدولي بدأت تثمر في وقف تمدده