تساؤلات حول التسريبات الأخيرة لقيادات الجيش المصري
اغلاق

تساؤلات حول التسريبات الأخيرة لقيادات الجيش المصري

07/02/2015
هكذا بدت دولة مصر الكبرى بعد انقلاب الثالث من يوليو لا تزال تسريبات مكتب قائد الجيش الذي بات رئيسا لأم الدنيا تصدم المتابعين في خضم الحديث عن دعم الأشقاء وامتنان الشقيقة الكبرى لهم تظهر التسريبات الجديدة كيف يتعامل عسكر مصر الحاكمون مع الجيران ودعمهم هكذا إذا يرى السيسي ورجاله أشقاء مصر الذين ما فتئ يثني عليهم بكرة وعشيا لكن اللافت الذي أشار إليه معارضون طويلا هو مصير مليارات الدعم الطائلة القادمة من خلف الحدود هكذا تعامل قيادات جيش مصر الذي تحرك ليلة الثالث من يوليو ألفين وثلاثة عشر لتأمين كرامة مصر واستقلالها وحراستها من التبعية هكذا يتم التعامل كما تظهر تلك التسريبات في أروقة الحكم الخاصة مع موارد البلاد ومنح الأشقاء