مظاهرات بمحافظات مصر ترفض "التفويض بالقتل"
اغلاق

مظاهرات بمحافظات مصر ترفض "التفويض بالقتل"

06/02/2015
هذا محيط ميدان التحرير وهذه هي أعداد المتظاهرين من أنصار مسار الثالث من يوليو فيما سموه جمعة التفويض التي دعا إليها إعلاميون وسياسيون أما هذه فمسيرة من عشرات المسيرات لرافضي الانقلاب في القاهرة وحدها في جمعة حملت شعار رفض تفويض القتل مشهدان يلخصان ما آل إليه صراع الإرادات في مصر بعد عام ونصف من تدخل الجيش لإزاحة أول رئيس منتخب إرادة السلطة مل أنصارها على ما يبدو النزول في مظاهرات لتفويض الجيش لمكافحة إرهاب لا تزيدها الأيام إلا اشتدادا وإرادة فريق من المصريين يصرون على استعادة مكتسبات ثورة يناير والقصاص لدماء ضحاياها وبينما يسقط ضحايا الإرهاب في سيناء على يد تنظيم مسلح يصر الرئيس السيسي وأنصاره على توجيه الغضب الرسمي والإعلامي والشعبي نحو وجهة أخرى في الجهة المقابلة يواصل الثائرون المقصودون بالويل والثبور والمطلوبون لأعواد المشانق حراكهم الأسبوعي مطالبين الجيش بالعودة إلى دوره الأصلي في حماية الحدود بل وحماية جنوده من التنظيمات المسلحة والكف عن التدخل في السياسة في القاهرة الكبرى بمناطقها الملتهبة والإسكندرية بمسيراتها الحاشدة والدلتا رغم ما تعانيه من قبضة أمنية والصعيد بقراه المنتفضة هتف المتظاهرون برسائل مفادها أن صوت الرصاص لم يعد يرهبهم وأنهم ماضون في احتجاجاتهم حتى تتحقق آمالهم في وطن يسع الجميع وكرامة إنسانية لا ينعم بها فريق دون آخر وعدالة اجتماعية تتجاوز الشعارات إلى التطبيق