غارات لقوات التحالف على تنظيم الدولة بالقائم
اغلاق

غارات لقوات التحالف على تنظيم الدولة بالقائم

06/02/2015
مع أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون فعليا على ثلث أراضي العراق والثلث أراضي سوريا فإن وضع كهذا قد يتعرض لهزات قوية تستهدف خريطة انتشار أفراد التنظيم ومراكز ثقلهم فقد أعلنت مصادر أمنية كردية أن قوات البشمركة تمكنت من استعادة بلدة وأنكي الواقعة جنوب سد الموصل بعد نحو نصف عام من سيطرة التنظيم عليها في عملية واسعة ترمي إلى استعادة الموصل لم يكن هذا الإنجاز قد تحقق كما قالت المصادر لو للقصف الجوي الكثيف الذي نفذته طائرات التحالف مع قصف مدفعي لقوات البشمركة امكن القوات الكردية من التقدم إلى البلدة وبسط سيطرتها عليها وسبق ذلك قيام عشرات الطائرات الحربية الأردنية بقصف أهداف للتنظيم تضم وكما قال الجيش الأردني مراكز تدريب ومواقع تخزين أسلحة أعلنت عمان أنها دمرت جميعها وإن لم يكن قد ذكر إن كانت الأهداف داخل العراق أم داخل سوريا وضمن الجهد الدولي في مواجهة التنظيم فقد أعلن مسؤول عسكري أميركي أن واشنطن نشرت في شمال العراق طائرات وطواقم متخصصة في عمليات البحث والإنقاذ من أجل تسريع عمليات إنقاذ طياري التحالف في حال أسقطت طائراتهم ووفقا للمسؤول الأميركي فإن طواقم الإنقاذ التي كانت متمركزة في الكويت ستخضع لعملية إعادة مرابطة في شمال العراق لتصبح أقرب إلى ميدان القتال وإلى المناطق التي يسيطر عليها مسلحو التنظيم ويأتي الإجراء بوعد تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما بتخصيص نحو ثمانية مليارات دولار لمحاربة تنظيم الدولة وفضلا عن ذلك فهو يبدو محاولة لتفادي ما حدث مع الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة