تحركات أوروبية لوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا
اغلاق

تحركات أوروبية لوقف إطلاق النار شرق أوكرانيا

06/02/2015
جبهة أخرى من جبهات القتال بين الجيش الأوكراني وقوات الانفصاليين الموالين لروسيا شرق ماريوبول هنا تلحظ آثار القصف على مركز الجيش الأوكراني لكن المعنويات العالية للمدافعين من الجنود الذين يقولون إن رسائل الأطفال التي تصلهم من مختلف المدن الأوكرانية تبقى المحفز الأكبر لصمودهم في هذه الكلمات تجعلونا نؤمن بأننا نقاتل لأجل الأطفال حتى لا يعودوا للقتال في المستقبل غير أن المعنويات وحدها لا تكفي للصمود كما يقول قائد هذا الموقع الذي يطالب بدعم من نوع آخر لدينا ما يكفي من الرجال للقتال ولكن المشكلة في كمية العتاد والذخائر ونوعيتها خصوصا تلك المتعلقة بمضادات المدرعات ويأمل الجيش الأوكراني على تعزيز قدراته الدفاعية حول مدينة ماريوبول وذلك لما تمتلكه هذه المدينة من أهمية استراتيجية جغرافيا واقتصاديا لدى كلا طرفي النزاع فالمدينة هي المنفذ البحري لجمهورية الانفصاليين المفترضة وفيها أكبر مصانع الحديد والصلب وما تمثله من موارد اقتصادية حيوية للمسيطر على الأرض فضلا عن شبكة مواصلات تربط الحدود الروسية بالقرم حقائق لا تزيد إلا من التوتر في صفوف سكان المدينة الذين يدركون أنهم لن يمكثوا طويلا بعيدين عن عين العاصفة في حال أخفقت الجولة الدبلوماسية الغربية الراهنة بين كييف وموسكو الناس خائفون لاسيما أن المعارك أصبحت على حدود المدينة الجيش هنا ونحن نراهن على شبابنا أنا واحدة من 40 ألف شخص نزحنا إلى هنا من دونيتسك الآن أنظر ماذا يجري المعارك تلاحقنا إلى أين نذهب خوف تكرسه مشاهد الدمار الذي سببه القصف العشوائي الذي استهدف المدينة قبل أيام وأودى بحياة العشرات تاركا الآلاف أمام مستقبل مبهم تحدده نتائج إما المبادرات الدبلوماسية وإلا قذائف الأشقاء الأعداء رائد فقيه الجزيرة ماريوبول شرق أوكرانيا