اتهامات متواصلة لحماس بالتورط في الشأن المصري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتهامات متواصلة لحماس بالتورط في الشأن المصري

06/02/2015
مصر الجار العربي الوحيد لغزة نافذة الغزيين الوحيدة على العالم وأملهم الدائم في أن تكون سندهم وظهيرهم في مواجهة المحتل الإسرائيلي الذي يسيطر على باقي المنافذ الأخرى جوا وبرا وبحرا مرت علاقة غزة مع مصر بتحديات مختلفة بالنظر إلى التقلبات السياسية داخل مصر وأيضا عقب سيطرة حركة حماس على غزة منتصف عام ألفين وسبعة الحركة التي شهدت علاقاتها مع أنظمة مصر السياسية تقلبات وتغيرات عدة فمن التوتر إبان حكم مبارك إلى الاستقرار في عهد الرئيس محمد مرسي قبل أن تتدهور وتصل إلى حد شبه القطيعة في عهد الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي خلال العامين الأخيرين بعد أحداث ما جرى في الثلاثين من يونيو عام ألفين وثلاثة عشر إنهالت الإتهامات وموجات من التحريض ضد غزة طالت بشكل أخص حركة حماس فأحيانا تتعلق باتهام الحركة في حادثة تهريب السجناء أثناء ثورة يناير أو الأزمات الحياتية في مصر كهرباء مقطوعة هنا وغزة منورة حاجة غريبة جدا وأحيانا أخرى بالتورط فيما يجري في سيناء المضطربة ما حدا ببعض الإعلاميين المصريين إلى الدعوة علنا لضرب غزة أن تقوم الطائرات المصرية بضرب بؤر الإرهاب داخل قطاع غزة ووسط هذه الأجواء ذهبت مصر إلى إنشاء منطقة عازلة على الحدود حيث دمرت معظم الأنفاق التي كانت تعتمد عليها غزة المحاصرة في إدخال الجزء الأكبر من احتياجاتها الإنسانية لم يقف الأمر عند هذا الحد فقد قضت مؤخرا محكمة مصرية بتصنيف الجناح العسكري لحماس بأنه منظمة إرهابية حكم فجر موجة غضب وانتقادات من مختلف القوى الفلسطينية التي طالبت مصر بعدم تصدير أزماتها الداخلية لغزة رغم كل ذلك فإن ما يبعث على بعض من تفاؤل لتجاوز هذه الأزمة هو الحاجة المشتركة للطرفين في إبقاء العلاقة رغما عن كل التعقيدات والتحديات فمصر هي الراعية للمصالحة الفلسطينية والتهدئة الحالية في غزة أما فلسطينيا فإن الجغرافيا والسياسة تحكمان لأن يتم احتواء الموقف وعدم التورط في صراعات جانبية قد تفقد البوصلة ويكون الرابح فيها الاحتلال الإسرائيلي فقط تامر المسحال الجزيرة غزة فلسطين