تنظيم الدولة يستخدم تقنيات عالية بفيديو إعدام الكساسبة
اغلاق

تنظيم الدولة يستخدم تقنيات عالية بفيديو إعدام الكساسبة

03/02/2015
صار المشهد متوقعا في كل مرة يعرض تنظيم الدولة الإسلامية أفلامه المصورة في الفيلم الذي عرض فيه إعدام الطيار الأردني معاد الكساسبة حرقا رافقت بشاعة المشهد احترافية كبيرة في إعداد الفيلم من سيناريو وتصوير وتقطيع وشحن درامي مدة الفلم خمسة وعشرون دقيقة يبدأ بعرض ما يشبه المرافعة ضد النظام الأردني المتهم بالخيانة والعمالة هنا يحمل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مسؤولية إرسال الطيارين الأردنيين لضرب مواقع التنظيم يحاول التنظيم أن يقنع من خلال رسائل سياسية واضحة بأنه ومن يحارب من اعتدوا على المسلمين بينما الآخرون متواطئون مع العدو ثم ينتقل الفيلم إلى مقطع آخر من السيناريو المحبوك ليعرض اعترافات الطيار الأسير تبدو على وجه الأسير آثار ضرب توحي بأنه تعرض للتعذيب في هذه الاعترافات تظهر تفاصيل اختيرت بعناية تفاصيل عن الدول العربية المشاركة في التحالف ودور كل منها أنواع الأسلحة وأسماء طيارين يشاركون في طلعات التحالف الدولي عرض مكافأة لمن يقتل هم في مسألة ترهيبي واضح بعد ذلك تعرضوا المناطق التابعة للتنظيم التي قصفها طيران التحالف الدولي هنا يزداد الشحن الدرامي بهدف تبريري واضح صور أطفال ونساء يقول التنظيم إنهم قضوا في هذه الطلعات الجوية لا يحاول التنظيم أن يظهر بمظهر الضحية الضعيف بل يحاول إظهار مقاتليه بمظهر الأقوياء الأشداء من خلال طريقة تصويرهم في المقابل يبدو هدف الترهيب والتخويف وبث الرعب في نفوس الأعداء واضح كل فقرات هذا الفيلم صورة باحترافية عالية لا شيئا هنا بدون معنى وضع الكاميرا بالنسبة للأجسام المصورة زوايا تصوير الدقة العالية في الانتقال من نقطة إلى أخرى كل هذا الجهد يبذل في عملية للترهيب ولتبرير فعل لا يمكن أن تبرر له كل التقنيات الدنيا