أوباما يخصص 9 مليارات دولار لمحاربة تنظيم الدولة
اغلاق

أوباما يخصص 9 مليارات دولار لمحاربة تنظيم الدولة

03/02/2015
دفاع مستميت للرئيس أوباما عن الأمن القومي الأمريكي وهو يقدم مشروع ميزانيته للكونغرس المعارض الرئيس الأمريكي قال صراحة لمعارضيه الجمهوريين الذين يسيطرون على الكونغرس بمجلسي النواب والشيوخ إن استخدام ما وصفها بألاعيبهم السياسية الضيقة سيضع البلاد في موقف لا يمكنها من مواجهة التحديات الجديدة مثل خطر تنظيم الدولة الإسلامية أو المواقف المتشددة لروسيا لن أقبل المصادقة على ميزانية تستهدف التقشف سيكون ذلك أمرا سلبيا للأمن القومي والرخاء الاقتصادي لن أقبل بميزانية تضر بالعلاقة بين الأمن القومي والاقتصادي لأمريكا لم يعلنها الرئيس الأمريكي صراحة في خطابه لكن وثائق الميزانية توضح أن الرئيس أوباما يطالب الكونغرس بتوفير اعتمادات مالية تقارب 9 مليار لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية الذي لم يظهر حتى الآن أي ترجع في الميدان في وجه الضربات الجوية للتحالف الدولي كما يطالب الرئيس الأمريكي من الجمهوريين تخصيص ما لا يقل عن ثلاثة مليارات لتمويل عمليات القصف الجوي التي تستهدف إضعاف تنظيم الدولة الإسلامية إضافة إلى تكاليف تدريب قوات عراقية وسورية معارضة يقول المعارضون الجمهوريون في واشنطن الذين يتحركون بحرية تامة في أجهزة الكونغرس إن خلافاتهم مع الرئيس حول القضايا الداخلية وإنهم لن يعرقلوا الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية أو المواجهة مع إيران رفع أوباما في الميزانية من مستوى الإنفاق الدفاعي وأعتقد أن الجمهوريين سيدعمون ذلك خاصة فيما يتعلق بتنظيم الدولة إنهم يعارضون نمط الإنفاق الداخلي ويطالبون الرئيس بمزيد من الإنفاق في القضايا الدفاعية مشكلة الرئيس أوباما مع الجمهوريين في الكونغرس بدأت في الفترة الأخيرة من أزمة المهاجرين غير الشرعيين حيث رفض الجمهوريون خطة تسوية الرئيس أوباما لأوضاع الملايين من هؤلاء المهاجرين فأحجم الكونغرس عن تجديد الاعتمادات المالية الضرورية المخصصة لوزارة الأمن الداخلي الجمهوريون يعارضون الرئيس باراك أوباما في كل الملفات الداخلية تقريبا يقفون معه في ملف واحد وهو ملف الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية وسبل لجم ايران