نزوح مئات من المسيحيين الآشوريين السوريين إلى القامشلي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نزوح مئات من المسيحيين الآشوريين السوريين إلى القامشلي

28/02/2015
دارين أم سورية آشورية وصلت هي وأطفالها الثلاثة إلى مدينة القامشلي شمال شرقي البلاد نزحوا على عجالة من ديارهم بعد تقدم مفاجئ سجله تنظيم الدولة الإسلامية أخيرا في منطقة الخابور بمحافظة الحسكة السورية دارين التي لا تعرف مصير زوجها منذ غادرت منزلها تعيش حالة من الخوف والقلق من المجهول يشاركها في ذلك عشرات من العائلات الآشورية التي نزحت إلى مدينة القامشلي الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان وثقت من جانبها نزوح حوالي ستة آلاف شخص إلى عموم مناطق الحسكة كانوا قد فروا من أكثر من أربعين وعشرين قرية يعمل الصليب السرياني بشكل رئيسي هنا على تلبية الاحتياجات الأساسية للنازحين بعد أن وفر لهم جميعا بيوتا بدلا من أن يضطروا إلى المبيت في كنائس أو خيام تضاربت الروايات حول أعداد المحتجزين الآشوريين لدى تنظيم الدولة الإسلامية وهو ما دفع سفير الفاتيكان في دمشق إلى المطالبة بتوخي الحذر في التعاطي مع المعلومات المتعلقة بأعداد القتلى والمخطوفين الشبكة الأشورية لحقوق الإنسان من جانبها كشفت عن مفاوضات تجريها حاليا لإطلاق سراح الرهائن وقدرت عددهم بنحو مائتي رهينة بينهم نساء وأطفال ووصفت أجواء التفاوض حتى الآن بالإيجابية