مظاهرة في بريطانيا رافضة للعنصرية ضد المسلمين
اغلاق

مظاهرة في بريطانيا رافضة للعنصرية ضد المسلمين

28/02/2015
في شارع واحد مظاهرة بموقفين متناقضين في وسط مدينة نيوكاسل البريطانية من جهة أنصار التنظيم بيغيدا الألمانية المناوئ للأجانب مطالبين بوقف ما سموه أسلمة للغرب وإرهابا إسلاميا على حد وصفهم يهدد هوية المجتمعات الغربية نحن نشعر بالقلق من انتشار المتطرفين الإسلاميين والإرهابيين في أوساط مجتمعنا نريد حلا جذريا لهذه المشاكل كما نترقب في أن يتخذ السياسيون إجراءات لطالبي اللجوء السياسي بشكل أكثر صرامة لحماية هوياتنا من تهديد المتطرفين وهم قلة لكن من الجهة الأخرى مظاهرة حاشدة تضم أطياف واسعة من منظمات نقابية وسياسية وإسلامية ويهودية ومسيحية شعارهم وحدة المجتمع في مواجهة تنظيم بيغيدا الذي يعتبرونه تهديدا لكل مكونات المجتمع البريطاني والأوروبي عامة مظاهرة بيغيدا هنا في مدينة نيوكاسل البريطانية تأتي في ظل أجواء بين التخويف والعداء للإسلام والمسلمين بعد الهجمات بشكل خاص والمعارضون لهذا التنظيم يحذرون من أجندته التفريقية الخفية فهؤلاء يرون فيه شعارات هذا التنظيم تهديد لمكونات المجتمع البريطاني ومقاومة مجتمع متعدد الثقافات والأعراق الرسالة التي يحملها هؤلاء المتعصبون تهديد للجميع عندما يستهدفون المسلمين فهم يستهدفوننا نحن بصفتنا يهودا فهم يريدون مثلا حضر الذبح الإسلامي الحلال وهذا أمر سنتأثر به نحن ويريدون تقييد الحريات المسلمين وهذا سيمثلها في نهاية المطاف فهؤلاء يستهدفون تدمير عورة مجتمع متعدد الثقافات ولابد من أن نقف صفا واحدا في واتهم بين المظاهرتين وضعت الشرطة بريطانية خطا فاصلا بين الطرفين لمنع أي احتكاك ناصر البدري الجزيرة