قلة الطلب على منتجات المواشي بالصين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قلة الطلب على منتجات المواشي بالصين

27/02/2015
ليس هذا محلولة أسمدة ولا دواء لوقاية النباتات من الآفات إنه حليب بقر طازج في بلد هو الأكبر في العالم من حيث عدد السكان تخلص منه منتجوه في قرى صينية بأبسط الطرق وأقلها كلفة لكن كلفة تراجع الطلب على الحليب في الصين جاءت هذا العام ثقيلة على المزارعين لدرجة دفعت بعضهم للتضحية بما هو عزيز لطالما كانت هذه الأبقار حلوبة ذبحنا بعضها لتخفيف تكاليف غذائها فحليبها بات لا يجد المشترين منذ فضيحة حليب الأطفال الملوث بمادة الميلامين عام 2008 ارتفع الطلب على منتجات الحليب والألبان المستوردة بعد أن تراجعت ثقة الصينيين بالمنتجات المصنعة محليا واستوردت الصين نحو مليون طن من مسحوق الحليب خلال العام الماضي أمر فاقم من معاناة مربي الأبقار ودفع بعض الخبراء لاقتراح طرق أن لتجنب مثل هذه الأزمات في المستقبل من ناحية الشركات يمكنها الاتفاق مع المزارعين لحيازة منتجاتهم من الألبان ومن جانب المزارعين فلابد من تشكيل جمعيات على نطاق واسع لتحسين قدرتهم الإنتاجية حذرت الحكومة الصينية من تداعيات انهيار مزارع المواشي في البلاد على كبريات شركات الألبان المحلية التي ستكون بعد ذلك معتمدة على الحليب المستورد ما يجعلها دائما عرضة للابتزاز تحت وطأة الضغط الإعلامي والشعبي اضطرت الحكومة أخيرا لتوفير حلول آنية للمزارعين بشراء كميات من الحليب المنتج في مزارعهم غير أن استعادة ثقة الصينيين لمنتجاتهم المحلية من الحليب مازالت بحاجة إلى الوقت ناصر عبد الحق الجزيرة