القارة القطبية الجنوبية تشهد ذوبانا متسارعا للجليد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القارة القطبية الجنوبية تشهد ذوبانا متسارعا للجليد

27/02/2015
أنتارتيكا أو القارة القطبية الجنوبية المتجمدة تشهد حركة نشطة هذه الأيام لعلماء يحاولون الوقوف على سبب تسارع وتيرة ذوبان الجليد فالجزيرة العملاقة غير المأهولة تعتبر أقل مكان على سطح الكوكب تأثرا بأنشطت البشر صفائح من الجليد تتجاوز مساحتها ملاعب كرة قدم كانت تلحظ على خارطة أنتارتيكا اختفت تماما في المحيط ويقول العلماء إنه لو استمرت هذه الوتيرة من الذوبان فإن منسوب مياه البحر في كامل الكرة الأرضية سيرتفع ثلاثة أمتار خلال القرنين القادمين ويقلب الحياة رأسا على عقب في كثير من مدن العالم الساحلية الكبرى ويقلص مساحة اليابسة في كامل الكوكب ذوبان كمية قليلة من الجليد كفيل بالمساهمة في زيادة المياه المتدفقة إلى البحر ورفع مستوى مياه المحيطات ذوبان الجليد في أنتارتيكا الذي يقلق الباحثين يجري من أسفل إلى أعلى ويصفه العلماء بأنه ذوبان لا يعوض ما ينفي أنه نتيجة ارتفاع حرارة الجو الأمر الذي يرجعه العلماء للتغيرات المناخية التي يشهدها الكوكب عموما والتي أحدثت تبدلا في أنماط الرياح دفعت بالمياه الدافئة من المحيطات باتجاه المنطقة القطبية ما يفرض شكلا جديدا من أشكال النزاع الذي تشهده الأرض في معركة إعادة تشكيلها انكشاف النباتات هنا مؤشرا كبيرا على حجم الذوبان في الطبقة الجليدية في القارة القطبية الاحتباس الحراري وتغير مناخ الأرض وارتفاع منسوب مياه البحر تعريفات مترابطة لظواهر باتت تعني شيئا واحدا وهو أن كوكبنا دخل منذ أواخر القرن الماضي مرحلة التداعي البطيء