تركيا ترفض إعادة تطبيق عقوبة الإعدام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تركيا ترفض إعادة تطبيق عقوبة الإعدام

24/02/2015
عثرت قوات الدرك على جثة فتاة أوزجان محروقة ومقطعة الأيدي بعد أن ألقت القبض على سائق سيارة نقل اعترف بمحاولة اغتصابها وقتلها لمقاومتها له نقلت الاستهجان إلى مثواه الأخير أمها المكلومة لا ترضى بأقل من إعدام الجاني قصاص لبنتها أريد أن يعاقب هذا المجرم بأقصى عقوبة ما جرى لابنتي امر فضيع أريد أن يعذب ويعدم طلب الوالدة هذا تحول إلى عنوان لحملة تضامن شعبي مع عائلة الفتاة اوزجان عبر مظاهرات طالبت بعودة عقوبة الإعدام لردع هذا النوع من الجرائم ومع التعاطف الذي أبدته الحكومة مع هذه المطالب فقد كان موقفها حاسما في رفض هذه العقوبة لا تطبق عقوبة الإعدام في دول الاتحاد الأوروبي بل عقوبة السجن المؤبد وهي تبلغ لدينا ستة وثلاثين عاما إعادة العمل بعقوبة الإعدام ليست على جدول أعمال تركيا حاليا ويرى خبراء اجتماعيون إن الدعوات لتطبيق عقوبة الإعدام عقب مقتل أوزجان لم تأتي من فراغ وليست مرتبطة فقط بهذه القضية لاسيما أن تركيا أعلنت رسميا إلغاء هذه العقوبة منذ أحد عشر عاما أعتقد أن الجدل بشأن عقوبة الإعدام سيستمر لأن شريحة واسعة من المجتمع تربط الجريمة بملف العنف ضد النساء في تركيا ومع ذلك فالإعدام ليس حلا بل الحل يكمن في معالجة الأسباب الاجتماعية التي قد تؤدي إلى هذه الجرائم ما بين مؤيد ورافض لتطبيق عقوبة الإعدام تعيشه تركيا تحديا صعبا يتعلق بتوجيهها نحو تشديد عقوباتها الرادعة لهذا النوع من الجرائم والمحافظة في الوقت نفسه على تطلعاتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الذي لا يقبل بتطبيق هذه العقوبات المعتز بالله حسن الجزيرة