انتقادات فنية لإخراج خطاب السيسي الأخير
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انتقادات فنية لإخراج خطاب السيسي الأخير

23/02/2015
عمل رائع من الناحية الفنية ولكنه غير مناسب لخطاب يوجهه رأيس لشعبه كان هذا هو تعليق معظم المخرجين المحترفين على ديكور وطريقة تصوير وإخراج الخطاب الأخير للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يقول النقاد الفنيون إنه باستخدام ثلاث كاميرات فائقة الجودة إحداها من الأعلى وأسلوب القطع السريع بين الكادرات المختلفة مع تنوعها حاول المخرج إضفاء روح جديدة على الخطاب كما أتاح له فرصة تصحيح بعض أخطاء الإلقاء المحتملة زهور بيضاء ونافذة مفتوحة وستائر نصف مشكلة ومقاطع مصورة تخلق جوا عاطفيا وتصوير على كرسي بعيدا عن المكتب جميعها أشياء توجه المتلقي بشكل ضمني للتعاطف مع الكلمة وتصديق كل ما فيها لقطات مكبرة ليد السيسي ووجهه ومجموعة الأوراق التي يستعين بها في ترتيب محاور كلمته حاولت كسر رتابة الخطاب لكنها شتت في نفس الوقت تركيز المتابع مع تنويع حدة وطبقة الصوت حسب الموضوع الخطاب تميز بتقنيات سينمائية ومؤثرات خارجية عادة لا تستخدم في نقل الخطابات الرسمية للرؤساء والزعماء في مختلف دول العالم حتى في أكثر الدول تقدما في تكنولوجيا الإعلام فعادة ما تستخدم طرق التصوير التقليدية المباشرة مع عدد كاميرات أقل لضمان وصول التأثير بشكل صريح لأكبر قدر من الجمهور محاولة جديدة لتلميع وتحسين صورة الرئيس المصري وطرحه برؤية أخرى مختلفة غير التي تقدمه بها البرامج الحوارية اليومية على شاشات القنوات الخاصة والعامة ربما نجحت في إقناع البعض وفشلت في إقناع البعض الآخر