مظاهرات مؤيدة للرئيس هادي في تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مظاهرات مؤيدة للرئيس هادي في تعز

22/02/2015
التظاهرات التي نددت طوال الأيام الماضية للانقلاب الحوثي في صنعاء تخرج مرة أخرى رافضة للهيمنة الحوثية ومؤكدة على ما سمته وبعد رفع المتظاهرون شعارات تطالب هادي صنعاء عاصمة محتملة كما ناشد القوى السياسية إلى وقف الحوار مع الحوثيين سياسيا دعا الحزب الاشتراكي لنقل جلسات الحوار إلى خارج العاصمة واعتبر مغادرة هادي لما وصفها بالإقامة الجبرية حدثا هاما لتصحيح العملية السياسية حزب الرشاد أيد بيان هادي وجدد رفضه للانقلاب الحوثي داعيا لرفع ما سماه الإقامة الجبرية عن رئيس الحكومة والوزراء وسائر قيادات الدولة التنظيم الناصري عقد اجتماعا بعد مغادرة هادي صنعاء وطالب فيه الرئيس بمباشرة مهامه داعيا جميع الأطياف السياسية لوحدة الصف الطرف الثاني في المعادلة كان رده مختلفا الحوثيون في أول رد فعل على البيان نفوا أي شرعية أو دور سياسيا للرئيس هادي رئيس أصبح غير شرعي رئيس هو دائما ما يرتهن على الخارج رئيس عندما قدم للانتخابات وكان هو المرشح الوحيد رفض الحراك الجنوبي ورفض الجنوبيين أن يشاركوا في هذه الانتخابات ولا اعرف ما يعتقد أنه سوف يأتي من الجنوب أبو مالك يوسف الفيشي القيادي البارز في جماعة أنصار الله والمقرب من زعيم الجماعة وصف خروج هادي بالهروب والانتحار بعد أن فقد شرعيته وذلك حسبما قال الفيشي في تغريدة على تويتر متهما هادي بأنه بات قائدا لفصيل من فصائل تنظيم القاعدة بعد مغادرته لمنزله في صنعاء حالة ترقب إذن تسود الشارع اليمني واجتماعات يعقدها هادي يأمل اليمنيون أن تكون نتائجها ترجمة للبيان لتبقى البلاد أمام مسرح مفتوح لاحتمالات عدة بين نجاح العملية السياسية المعروفة بتاريخها المتعثر أو استمرار هيمنة السلاح على الموقف برمته