الموظفون الحكوميون في السليمانية يواصلون مظاهراتهم
اغلاق

الموظفون الحكوميون في السليمانية يواصلون مظاهراتهم

22/02/2015
شعارات تعبر عن سخط وغضب رفعها المتظاهرون في اعتصام بمدينة السليمانية احتجاجا على تأخر صرف رواتبهم منذ أكثر من ثلاثة أشهر عبد الخالق معلم في المدينة بدى الغضب واضحا على وجه أضرب عن العمل مع زملائه بعد تقاعس حكومة إقليم كردستان العراق عن دفع رواتبهم 3 أشهر مرت ولم يستلم المعلمون حتى الآن رواتبهم نحن نعلم أن الحكومة تعاني وضعا اقتصاديا صعبا ومشاكل مع الحكومة المركزية لكننا نطلب توضيحا لعدم صرف الرواتب ويعزو مسؤولون عجز الإقليم عن صرف رواتب الموظفين إلى المشاكل العالقة بين الحكومتين المركزية والكردية حول إدارة عائدات الصادرات النفطية من حقول كردستان وحقل كركوك وعدم دفع حصة الإقليم من الميزانية العامة حتى الآن لم ترسل الحكومة المركزية إلا ما يكفيني راتب شهر واحد فقط ليست لدينا الموارد الكافية لسداد بقية الشهور المتأخر ومع غياب دور فاعل لأحزاب المعارضة الكردية في الضغط على الحكومة لحل أزمة الرواتب فإن العبء الأكبر حاليا يقع على عاتق منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في إثارة هذه القضية وحث سلطات الإقليم على إيجاد الحلول كما يقول النشطاء متطلبات المواطنين الآن هي الرواتب فقط لكن يتعين على حكومة الإقليم الضغط على الحكومة الاتحادية من أجل إيجاد تسوية وإلا فإنها ستكون ملزمة باتخاذ القرارات المناسبة السلك التعليمي متوقف في محافظة السليمانية بسبب إضراب المعلمين بعد تقاعس الحكومة عن دفع رواتبهم ما يؤشر على إمكانية استمرار مظاهرات الموظفين التي دخلت يومها الخامس ستير حكيم الجزيرة السليمانية