جنايات القاهرة تقضي ببراءة وزير النفط الأسبق
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جنايات القاهرة تقضي ببراءة وزير النفط الأسبق

21/02/2015
مسلسل البراءة للجميع في مصر مستمر مسؤولو عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك جميعهم خارج السجن عادى وزير الداخلية حبيب العادلي وحتى من تعاد محاكمته وهو خارج السجن يرد اعتبارها ويحصل على البراءة أيضا آخر هؤلاء وزير النفط الأسبق سامح فهمي الذي برأته محكمة جنايات القاهرة مع خمسة من مسؤولي قطاع النفط من تصدير الغاز إلى إسرائيل بسعر زهيد القضية تعود إلى عام 2005 بعد توقيع الحكومة المصرية مع الجانب الإسرائيلي اتفاقية لتصدير الغاز تصدر مصر بموجبها مليار وسبعمائة مليون متر مكعب من الغاز سنويا لمدة عشرين عاما بثمن بين 70 سنتا ودولار ونصف للمليون وحدة حرارية على مدار سنوات شهدت أروقة القضاء المصري عدة أحكام خاصة بالقضية في الثامن عشر من نوفمبر من عام 2008 قضت محكمة القضاء الإداري بوقف قرار الحكومة تصدير الغاز إلى إسرائيل في السادس من يناير من عام ألفين وتسعة قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة باستمرار تنفيذ الحكم السابق بوقف تصدير الغاز في الثاني من فبراير من عام ألفين وتسعة قضت المحكمة الإدارية العليا بوقف تنفيذ حكم القضاء الإداري السابق بمنع تصدير الغاز لإسرائيل في السابع والعشرين من فبراير من عام 2010 قضت المحكمة الإدارية العليا بعدم اختصاص القضاء بنظر الطعن على قرار الحكومة بتصدير الغاز إلى إسرائيل وبعد أكثر من عامين ألغت مصر اتفاقية تصدير الغاز لإسرائيل لعدم احترام الشركة الناقلة لبنود الاتفاق في الثامن والعشرين من يونيو من عام ألفين واثني عشر قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة سامح فهمي بالسجن المشدد لمدة خمسة عشر عاما والسجن نفس المدة لرجل الأعمال الهارب حسين سالم وفي الخامس والعشرين من مارس من عام ألفين وثلاثة عشر ألغت محكمة النقض في وقت لاحق حكما بسجن فهمي وتقرر إعادة محاكمته وآخرين وبالتزامن مع ذلك وجهت أصابع الاتهام لمبارك ونجليه ووزير النفط وعدد من رجال الأعمال بينهم حسين سالم بالتسبب في إهدار المال العام والتربح من صفقة تصدير الغاز لإسرائيل لكنهم برئوا جميعا نهاية العام الماضي وأخيرا جاء حكم محكمة جنايات القاهرة الأخير بتبرئة فهمي والمتهمين الآخرين ليظل المتهم بتبديد ثروات مصر مجهولا وليد تتاح الفرصة لرجل الأعمال الهارب حسين سالم الذي يمهد الحكم لعودته ليطل عبر وسائل الإعلام قائلا جاء الحق وزهق الباطل