الأجانب في ليبيا قلقون من الأوضاع السياسية والأمنية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الأجانب في ليبيا قلقون من الأوضاع السياسية والأمنية

21/02/2015
تخرج خيرة كل صباح لابتياع ما تحتاجه من خضار وفاكهة فهي تعمل طاهية في شركة خاصة في طرابلس هي مواطنة تونسية تقيم في ليبيا منذ نحو تسع سنوات وهي واحدة من مئات الآلاف من المغتربين الذين رفضوا الاستجابة لدعوات من بلدانهم إلى مغادرة ليبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية فيها يقدر عدد المغتربين في ليبيا بنحو مليونين من جنسيات مختلفة وباستثناء المصريين الذين نبهت حكومة الإنقاذ في طرابلس إلى وجود مكائد مخابراتية قالت إنها قد تستهدفهم فقد طالبت رعايا الدول الأجنبية بالبقاء في ليبيا كما أكدت الخارجية على التنسيق التام مع أجهزة الأمن من أجل حماية الأجانب ورعايتهم قد اتخذت الإجراء وأعطت التعليمات والحمد لله الشعب الليبي عاقل ولا يمكن في يوم أن يتجرأ أن يمس إخوانه أو أشقاءه أو حتى أصدقاء بأي سوء طالما ظلت ليبيا بلد جالبا للعمالة الأجنبية لعدة عقود لكن أعدادهم انخفضت بسبب تردي الأوضاع الأمنية عقب الثورة ثم جاء الانقسام السياسي والعسكري الحاد الذي شهدته البلاد في الآونة الماضية ليزيد من صعوبة أوضاعهم إذ إن كثيرا من المعارك الأخيرة بين الفرقاء جرت ومازالت تجري داخل بعض المدن كما أن العديد من مقار البعثات الأجنبية استهدفت بتفجيرات يضاف إلى ذلك أوضاع اقتصادية صعبة عوامل زادت من مخاوف الأجانب وأجبرت أعدادا كبيرة منهم على مغادرة ليبيا عمر لافي الجزيرة طرابلس