الخسائر المادية والبشرية بعد 4 سنوات على الثورة الليبية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الخسائر المادية والبشرية بعد 4 سنوات على الثورة الليبية

17/02/2015
4 آلاف وثمان مائة وخمسون قتيلا هو عدد ضحايا الثورة الليبية حتى سقوط نظام معمر القذافي بحسب وزارة أسر الشهداء والمفقودين بينما بلغ عدد المفقودين حتى إعلان التحرير مائتين وخمسة وخمسين أما بعد سقوط نظام القذافي فبلغ عدد القتلى نتيجة الصراع الداخلي خلال عامي ألفين واثني عشر وألفين وثلاثة عشر أكثر من 600 وتقول منظمات غير رسمية إن هو منذ شهر يناير من العام الماضي سقط أكثر من 2800 قتيل أكثر من ألف وأربع مائة وثمانين من هؤلاء في المنطقة الشرقية وألف ومائة وثمانون في المنطقة الغربية ومائة وأربعة وثلاثون في مدينة سبها والعدد في تزايد مستمر مع تواصل الاشتباكات حدث العديد من عمليات الاغتيال أيضا قالت مصادر رسمية ومنظمة هيومن رايتس ووتش إن عددها تجاوز ثلاثمائة وسبعين خلال العامين الماضيين فقط بالنسبة إلى الأضرار المادية التي طالت الممتلكات الخاصة خلال الثورة فتجاوزت وفق أرقام وزارة الإسكان الليبية تريليون وأربعمائة مليار وسبعة عشر مليارا وثلاثمائة مليون دولار أما الممتلكات العامة فقدرة أضرارها خلال الثورة بنحو تريليون واثنين وثلاثين مليارا ومائة وأربعين مليونا خسائر ما بعد الثورة لم تحصر بعد استمرار الاشتباكات في شرق البلاد وغربها خصوصا في بنغازي التي تشهد أعنف المواجهات حاليا خلف اندلاع الاشتباكات في يونيو حزيران من عام ألفين وأربعة عشر آلاف الأسر النازحة قدرتها منظمة الهلال الأحمر الليبي بأكثر من تسعة وأربعين ألفا وسبعمائة في المنطقة الغربية وقرابة تسعة عشر ألفا وستمائة في المنطقة الشرقية أكثر من سبعة عشر ألفا في مدينة بنغازي وحدها بينما تجاوز عدد الأسر النازحة في الجنوب ثلاثة آلاف وثلاثمائة وسبعين وتطلق ستة عشر ألفا وسبعمائة أسرة في المنطقة الغربية مساعدات من وزارة الشؤون الاجتماعية بحكومة الإنقاذ الوطني بطرابلس أما مجموع الأسر النازحة منذ عام ألفين وأحد عشر وحتى نهاية العام المنصرم تبلغ ستين ألفا بحسب تقرير للأمم المتحدة