الهدوء يعود إلى عدن بعد مقتل أربعة أشخاص
اغلاق

الهدوء يعود إلى عدن بعد مقتل أربعة أشخاص

16/02/2015
مسلحو اللجان الشعبية يحكمون سيطرتهم على بعض الشوارع والمؤسسات الحكومية في مدينة عدن جاء التحرك الجان بعد خلافات مع قوات الأمن المركزي للمدينة تطورت إلى اشتباكات عنيفة بين الطرفين وقد اتهمت اللجان قيادة الأمن المركزي بتعطيل مهمتهم في حماية المؤسسات الحكومية في المدينة قائد الأمن المركزي في الصولبان حاول ماداهمت أخوانا في الصولبان وقتل 2 قامت الجان الشعبية بالرد على ما قام به قائد الأمن المركزي وكانت السلطات المحلية في محافظة عدن قد طلبت من اللجان الشعبية بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء المساهمة في تأمين المؤسسات الحكومية إلى جانب الأمن المركزي والجيش والأجهزة الأمنية الأخرى غير أن العلاقة بين الأمن المركزي واللجان الشعبية شهدت فترات من التوتر لكن هذه الأحداث كانت الأخطر بين الطرفين أمر دعا السلطات المحلية في عدن إلى التحرك لاحتوائها حماية المؤسسة العسكرية واللجان الشعبية والأمن العام وحراسة المنشأت نحن نشتغل مع بعض نحن زملاء عمل وكانت الحكومة اليمنية قد شكلت هذه اللجان الشعبية في عام ألفين وأحد عشر من قبائل محافظة أبين لمساعدة الجيش في قتال القاعدة وظلت تابعة إلى الجيش اليمني حتى سيطرة الحوثيين على صنعاء أمر دفع قيادة اللجان لإعلان انحيازها للسلطات المحلية في المحافظات الجنوبية واستعدادها لمحاربة مسلحي الحوثي في حال تقدمهم نحو الجنوب سيطرة جماعة الحوثي على مقاليد السلطة في صنعاء خلق حالة من الفوضى في معظم جوانب الحياة السياسية والأمنية والعسكرية في اليمن وفتحت الباب على مصراعيه لأزمات تصعب السيطرة عليها وعثمان البتيري الجزيرة من مدينة عدن