تواصل معاناة النازحين الليبيين
اغلاق

تواصل معاناة النازحين الليبيين

15/02/2015
التمسك بحق العودة إلى الأرض والديار هذا هو الدرس اليومي الذي يحرص معلمو هذه المدرسة على عدم غيابه عن كل الحصص مهما اختلفت المادة الدراسية إنها مدرسة مخيم نازحي مدينة تاورغاء قرب العاصمة طرابلس وهذا المخيم واحد من خمسة عشر مخيما للنازحين أقيمت منذ أربع سنوات ومازال يسكنها نحو 40 ألف ليبي من مدن اتهمت بالوقوف مع النظام السابق خلال الثورة محمد يعترف بأن هناك أخطاء من أهالي مدينته لكنه يرى أن هذا لا يعني أن تؤخذ مدينة كاملة بجريرة بعض أبنائها هذه قرية سياحية على أطراف طرابلس تحولت إلى مأوى لعشرات الأسر التي فرت مؤخرا من جحيم المعارك المشتعلة في مختلف مناطق البلاد احتدام الاشتباكات المسلحة وطول المدة الزمنية التي آلة إلى يعني من رجوع الأهالي إلى مناطقهم كانت سببا يعني في شح الموارد التي كانت هي موارد في الأصل بسيطة سنوات مضت على انتصار الثورة وما زال عشرات آلاف الليبيين يعيشون غرباء في وطنهم وفي انتظار إنجاز مصالحة وطنية شاملة يبدو أن معاناة المدنيين في ليبيا ستظل مرشحة للتفاقم والاستمرار الحملة العسكرية التي قادها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في مايو أيار الماضي واحتدام المعارك في المناطق الشرقية ثم امتدادها إلى غرب البلاد قد شردت وفقا لأرقام الأمم المتحدة أكثر من مائة وخمسين ألف ليبي وما تزال وهناك أيضا عائلات عالقة داخل مناطق الاشتباك وتفتقر إلى أبسط مقومات الحياة عمر لافي الجزيرة طرابلس