تصاعد الحراك الشعبي والقبلي ضد انقلاب الحوثيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تصاعد الحراك الشعبي والقبلي ضد انقلاب الحوثيين

15/02/2015
صعبا هو الوصول إلى معسكر أم الريش في منطقة جوبا جنوبي مأرب عليه من قبل أي مهاجمين محتملين لكن طغيان المخاوف لدى رجال القبائل جعلهم يرابطون بالقرب من المعسكر دفاعا عن منطقتهم ومواجهة أي جماعة مسلحة قد تفكر باستهدافها حسب قولهم تبدو العلاقة بين مسلحي القبائل والجيش في مثل هذه المناطق القبلية كما لو أنها تعبير عن إقرار الجانبين بالانهيار الذي أصاب أجهزة الدولة وقواتها إقرار يترافق مع شعور بخيبة أمل جراء الأوضاع المهترئة التي جعلت بعض المعسكرات عرضة للنهب جئنا لحماية أرضنا وعرضنا وحماية المعسكر الذي وجد يعني معنا نعتبرهم أخواتنا عشنا معهم وياهم عيش وملح ولا نقدر نفرط فيهم ميزانيتنا التي نبني بها واليوم تنهب وتروح وترجع نتقاتل في ما بيننا ونحن هنا نعلن وقوفنا إلى جانب إخواننا أبناء قوات المسلحة والأمن وندين ونستنكر كل الاعتداءات على المواقع العسكرية وعلى أبناء القوات المسلحة والأمن وبينما أشاد شيوخ قبائل بموقف قيادة معسكر أم الريش وبقية المعسكرات في التزامها بحماية المحافظة تتجه الأنظار إلى ما قد يأتي من مخاطر عبر المناطق المحاذية لشبوة والبيضاء من جانب مسلحي الحوثي أو غيرهم إحنا قلقين من أي مكان يخترق النظام والقانون أيضا أدعو قبائل محافظة مأرب بشكل خاص وقبائل اليمن بشكل عام أن يحافظوا على المؤسسة العسكرية دعوة وراءها إدراك لأهمية انتشار مسلحي القبائل في بعض الأماكن الحيوية مع معسكرات الجيش كما هو الحال هنا في هذه المناطق التي يمكن من خلالها الوصول بطريقة أو بأخرى إلى منابع النفط والغاز التي تغطي معظم احتياجات البلاد من الطاقة تحركات رجال القبائل هنا تستهدف على ما يبدو تأكيد قدرتهم على الإمساك بخيوط الموقف العسكري وإيصال رسالة مهمة إلى الحوثيين مفادها أن اجتياح مأرب ليس مهمة سهلة حمدي البكاري الجزيرة من منطقة أم ريش في جنوب مأرب