معارك بين المعارضة والنظام قرب درعا
اغلاق

معارك بين المعارضة والنظام قرب درعا

14/02/2015
معارك بين جيش النظام السوري وقوات المعارضة المسلحة على أطراف ريف دمشق الغربي الهدف منها بحسب عسكريين إحكام الحصار على مواقع المعارضة المسلحة هجوم النظام المدعوم بمسلحين من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني أسفر عن سيطرة النظام على تل مرعي الإستراتيجي الذي كانت قوات المعارضة تستخدمه لحماية المساعدات الإنسانية الداخلة إلى بلدات في ريف دمشق الغربي بعد أن سيطر النظام على تل مرعي في ريف دمشق الغربي يعني أصبحت شبه تقريبي العاصمة مغلقة وريف دمشق مغلق لكن بإذن الله سوف نستعيد فتح هذه المعابر إلى ريف دمشق في همة المجاهدين إن شاء الله رب العالمين الفصائل المقاتلة لا تزال تخوض اشتباكات عنيفة وعمليات كر وفر واسعة النطاق في بلدات الهبارية ودير ماكر القريبتين من تل مرعي لمنع اقتراب قوات النظام منها أو السماح بتقدمها نحو محافظة القنيطرة لاحقا في الوقت الذي يشن فيه جيش النظام السوري معارك واسعة على قوات المعارضة في ريف دمشق الغربي وليفيد رأس المال الغربي فإن قوات المعارضة السورية المسلحة تشن هجوما واسعا أيضا على مواقع للنظام في بلدة قرفا ونامب بهدف قطع الأوتوستراد وقطع الإمدادات عن مدينة درعا هجوم المعارضة هذا محاولة لتخفيف الضغط على ريف دمشق الغربي فبلدتا قرفا ونامب تعدان مفترق مواصلات على الطريق الدولي بين دمشق ودرعا والسيطرة عليهما قد يمهد الطريق قال لحصار مدينة إزرع الإستراتيجية وقطع الإمدادات عن جيش النظام في مدينة درعا محمد نور الجزيرة من أطراف ريف دمشق الغربي