الأكراد يرفضون مشاركة الحشد الشعبي في القتال
اغلاق

الأكراد يرفضون مشاركة الحشد الشعبي في القتال

13/02/2015
مشكلة جديدة تلوح في الأفق بين قوات البيشمركة الكردية وقوات الحشد الشعبي المدعومة من حكومة بغداد بسبب الوضع العسكري في محافظة كركوك فتصريحات المتوالية من مسؤولين أكراد تؤكد رفضها دخول أي قوات من الحشد الشعبي إلى كركوك للمشاركة وإن تكن لاستعادة أجزاء منها سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية منذ بضعة أشهر وهو أمر يلقي بظلاله على المشهد العراقي الحشد الشعبي بعد صدور فتوى سماحة السيد السستاني الجهاد الكفائي تم تشكيلها في كل المحافظات ومحافظة كركوك قبل أكثر من خمسة أشهر العدد تقريبا لا يتجاوز الأربعة آلاف ولكن إذا اقتضت الضرورة هناك آلاف سيلتحقون قوات البيشمركة الكردية قاتلت جنبا إلى جنب مع مليشيا الحشد الشعبي ضد تنظيم الدولة في عدة مناطق كجلولاء والسعدية في ديالى وسليمان بك وطوزخرماتو في محافظة صلاح الدين لكن الأمر يختلف بالنسبة للأكراد في موضوع محافظة كركوك النفطية المتنازع عليها كل الخيارات موجودة رأينا صريح وواضح وقلناها للحكومة العراقية لا نسمح بتواجد قوات الحشد الشعبي في المناطق التي هي تحت سيطرة قوات البيشمركة يسيطر تنظيم الدولة على ما يقرب من أربعين في المائة من مساحة محافظة كركوك خاصة مدينة الحويجة لكن الأكراد يفضلون استعادتها بأنفسهم تقول السلطات الكردية إن مدينة كركوك محرمة على قوات الحشد الشعبي وربما على الجيش العراقي كذلك هو واقع جديد فرضتها متغيرات وما بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على نحو ثلث العراق أمر لن يروق لمكونات سياسية غير كردية ناصر شديد الجزيرة كركوك