جدل حول قضية "الموت الرحيم"
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل حول قضية "الموت الرحيم"

10/02/2015
من المستشفى إلى قاعات المحكمة تحولت قضية فصلهم بلير إلى سجال قضائي واجتماعي في فرنسا تدبير يرقد منذ ست سنوات في غيبوبة يقول الأطباء إنه لا أمل له في الخروج منها لذلك كان قرارهم بوقف علاجه وافقت زوجته على قرار الأطباء ورفضت الأم انتقلت المعركة إلى ساحة القضاء الذي انتصر لموقف الزوجة الآن المسألة بيد المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بعدما رفضت الأمم قرار القضاء الفرنسي أتمنى أن توقف المحكمة الأوروبية هذا الجنون وإلا فسنكون جميعا شركاء فيما يحصل شيء ليس لدي شيء الكثير لأقوله ولا رغبة التاريخ الحديث الآن أرجوكم لكن موضوع ما يسمى الموت الرحيم لم يبق حبيسة جدران المحكمة تحول إلى قضية رأي عام وهنا مسيرة ينتصر فيها أصحاب ولفكرة الموت بكرامة كما يقولون عروض المواطن نحن نطالب بالحرية اختياري إنهاء حياتنا في حال تدهور صحته موقف يتقاسمه أربعة وتسعين في المئة من الفرنسيين وفقا لاستطلاعات جمعيات الدفاع عن الموت بكرامة لذلك فهي تضغط من أجل أن يفي الرئيس فرص وأولهم بوعد سبق أن قطع في حملته الانتخابية طلب الرئيس أولاند كان قد وعد بإقرار قانون للموت الرحيل اليوم لدينا انطباع بأن هذه الوعود قد نسيت ولذلك كان التحرك لأن الناس في بلدنا تموتوا بطريقة سيئة ضغوط الجمعية تردد صداها في البرلمان الفرنسي الذي سيشهد الشهر المقبل نقاش مشروعي قانونين حول هذا الموضوع طبية واجتماعي تحول إلى نقاش سياسي وقانوني وإذا كان الرأي العام الفرنسي مع إقرار قانوني لما يسمى بالموتي بكرامة فإن الأمر بالنسبة لأن القانون فيه خلاف وتفصيل من أجل تحقيق ما يقولون إنه توازن دقيق بين حق المريض في الحقيقة وحقه في الكرامة محمد البقالي الجزيرة باريس