انعدام الأمن في طوز خورماتو بالعراق
اغلاق

انعدام الأمن في طوز خورماتو بالعراق

09/12/2015
ام عمر عربية تسكن قضاء طوزخرماتو شمال شرق محافظة صلاح الدين قبل بضعة أيام اختطف مسلحون إبنها من سوق المدينة في وضح النهار لينضم إلى مئات آخرين اختطفوا قبله تقول ام عمر إنها تخشى أن يظهر وجهها على الشاشة خوفا من انتقام الميليشيات التي تتجول في المدينة دون رادع في طوز خرماتو هناك أكثر من خمس عشرة تقومه ميليشيا مسلحة ترتفع راياتها جميعا خفاقة على مدينة لا تخلو زاوية منها من بيت مهدم أو مجرم محترقين أو السيارة المنفجرة بينما تبدو الحكومة المحلية عاجزة عن وقف تجاوزات هذه الميليشيات وحماية المدنيين يصعب على الشرطة مداهمة مقر ما أو جهة ذات قوة عسكرية لتنفيذ مهام أوامر القبض على المطلوبين المناطق السنية الخاسر الأول في المعادلة ليست الطوز إنما في صلاح الدين بشكل عام الحكومة العراقية الغائبة عن هذه المدينة يقول بعض السكان إنها تمعن في تقوية طرف على حساب طرف آخر فهذا كتاب منها يواجه بتفرق بموظفي الدولة الراغبين في الالتحاق بصفوف الحشد الشعبي الذي يعتبر نفسه وعنوانا للوحدة مما يضع قوات البشمرغة في حالة تأهب دائم أما الأهالي فلم يكن أمامهم سوى حواجز بين أحيائهم على أساس طائفي في طوزخرماتو حرق وقتل وخطف وتفجير إنه وحروب طوائف كلها أسباب التهلكة اجتمعت في هذه المدينة التي ماعاد أهلها يأمنون على حياتهم فيها أمير فندي الجزيرة قضاء طوزخرماتو شمال شرق محافظة صلاح الدين