اتفاق حي الوعر بحمص يدخل حيز التنفيذ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتفاق حي الوعر بحمص يدخل حيز التنفيذ

09/12/2015
عادة ما تنتهي المعارك برفع أحد المتخاصمين على ما هو على أنقاض الطرف الآخر للمرة الثانية تسدل الستارة على معارك المعارضة والنظام باتفاق سلمي تحت عنوان هدنة هنا في حي الوعر يخروج 300 مقاتل من المعارضة المسلحة مع عائلاتهم من الحي هم الدفعة الأولى من دفعات أخرى ستخرج خلال الأيام المقبلة ضمن اتفاق هدنة حي الوعر سيخرج المقاتلون من حي الوعر إلى الكلية الحربية الخاضعة لسيطرة النظام ثم إلى حي الزهراء الموالي للنظام أيضا إلى مدينة سلمية المتاخمة لنفوذ تنظيم الدولة الإسلامية ثم إلى حماة وبعدها إلى قلعة المضيق الخاضعتين لسيطرة النظام قبل أن يستقر بهم المقام أخيرا في مناطق سيطرة المعارضة في إدلب اختار النظام طريقا محفوفة بمخاطر وجود تنظيم الدولة الإسلامية لإخراج الأهالي من حي الوعر كذلك اختار طريقا طويلة محفوفة بمخاطر أمنية أقلها وجود جبهة مشتعلة قد تودي بحياة العوائل الخارجة من الحي وحسب بنود الهدنة سيعقب خروج مقاتلي المعارضة دخول هيئات الإغاثة ومن ثم فتح المعابر إلى الحي وإخراج المعتقلين في سجون النظام على أن يبقى الحي تحت إدارة السكان وأن لا تدخله قوات النظام مشهد خروج مسلحي المعارضة من الحي يعيد إلى الأذهان خروجهم الأول من أحياء حمص القديمة أواسط عام ألفين وأربعة عشر وحينها أيضا كان ضمن اتفاقية هدنة