غضب أميركي من تصريحات ترامب حول المسلمين
اغلاق

غضب أميركي من تصريحات ترامب حول المسلمين

08/12/2015
فليذهب إلى الجحيم هذا هو رد فعل لينزي غراهام أحد صقور المحافظين والمنافس لترام في السباق على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة لدى سماعه بدعوة ترام لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة باقي المنافسين الجمهوريين أجمعوا على إدانة موقف ترامب واستنكاره من جيب بوش الذي وصفت بالمعتوه إلى بن قاسم الذي اعتبر تصريحه خطيران حتى نائب الرئيس الأسبق ديك تشيني أبرز الصقور الأمريكيين شجب موقفة ترامب الأخير من المسلمين واعتبره منافيا للقيم الأمريكية أعتقد أن تصريح ترامب ضمن أكثر الأمور الشائنة التي سمعتها في السياسة وهو يفضح الجهل التام ودرجة الكراهية وراء كل ما قاله حول هذه القضية منذ بدء حملته إن كل ما يقوله مدمر لجهودنا في مكافحة التطرف المرشحون الديمقراطيون وصف ترامب بأنه فاشي وعنصري ويعاني من رهاب مرضيا من الأجانب لا بل ويعرض أمن كافة الأمريكيين للخطر مشاريع الكونغرس والإدارة الأمريكية نبذوا ما وصفوه بخطاب العداء والكراهية ضد المسلمين ودعوا إلى احتضان مسلمي أميركا لمواجهة التطرف إن ما يجري يثير قلقي لأنه يشوه سمعة المسلمين الأمريكيين مما قد يدفعهم إلى الاختباء في ظلال إن هذا يتناقض مع جهود تأمين بلادنا قبل ثلاثة أشهر قالت ترامب لقناة سي أن أن إنه يحب المسلمين وإنه لا توجد لديه مشكلة بتعيين وزير مسلم ويبرر مراقبون التناقض لديه في أنه يحاول استغلال الإسلاموفوبيا لصالحه بعد هجمات باريس وسان برناردينو لكنهم يشيرون إلى أن سياسات كهذه قد تؤتي ثمارها على المدى القريب لدى جمهور محدود يبحث عن زعيم قوي لكنها تفقد تأثيرها على المدى البعيد حملات ترامب في اللعب على وتر الإسلامفوبيا ردة فعل عكسية لدى معظم الأميركيين المسلمين وغير المسلمين لا بل ووحدة في مشهد نادر كلمتا غالبية الجمهوريين والديمقراطيين في بلد يفاخر العالم بمبادئه وبدستوره ويشن حروبا باسم الحرية بكافة أنواعها وجد وقفي الجزيرة واشنطن